التخطي إلى المحتوى

ولم يذكر على وجه التحديد مكان هذه المناطق أو موعد السيطرة عليها، مكتفيا بالقول إنه تلقى “تقارير جيدة” في اجتماع جرى الأحد، من قادته العسكريين ورئيس الاستخبارات.

وفي خطابه الليلي المصور، شكر زيلينسكي قواته على تحرير قرية في منطقة دونيتسك في الشرق، واستعادة أراض مرتفعة في منطقة شرقية أيضا في اتجاه ليسيتشانسك-سيفرسك، وتحرير قريتين في الجنوب.

ونشر كيريلو تيموشينكو نائب مدير مكتب الرئيس في وقت سابق من اليوم، صورة لجنود يرفعون العلم الأوكراني فوق قرية قال إنها تقع في المنطقة الجنوبية، التي تشكل المحور الرئيسي للهجوم المضاد.

وكتبت تيموشينكو في منشور على “فيسبوك” فوق صورة لـ3 جنود على أسطح منازل وأحدهم يثبت علما أوكرانيا فوق أحدها: “فيسوكوبيلا. إقليم خيرسون. أوكرانيا. اليوم (الأحد)”.

ويقع إقليم خيرسون إلى الشمال من شبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو عام 2014.

وكانت القوات الروسية قد سيطرت على الإقليم في مرحلة مبكرة من الهجوم العسكري على أوكرانيا، الذي بدأ في 24 فبراير الماضي ولا يزال مستمرا.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا في منطقة لوغانسك قد أعلنوا سيطرتهم على مدينة ليسيتشانسك في أوائل يوليو الماضي، في إطار معركة للسيطرة على منطقة دونباس، وهي مركز لتعدين الفحم شرقي أوكرانيا، وتضم أيضا مدينة سيفرسك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.