التخطي إلى المحتوى


10:22 م


الأحد 11 سبتمبر 2022

كتب – محمد شعبان:

يستمع رجال المباحث إلى أقوال سائق تسبب في حادث دهس بمركز الحوامدية جنوب الجيزة، الأحد قبل خضوعه لتحليل مخدرات.

العناية الإلهية منعت كارثة محققة، فقبل وقوع الحادث انصرفت لجنة مرورية كانت متواجدة بنفس المكان فيما لفظ زوج الضحية الأولى أنفاسه الأخيرة أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى متأثرًا بفقدانه كمية كبيرة من الدماء.

تحريات العقيد مصطفى زيدان مفتش فرقة الجنوب، بينت أن المتوفيين قدما من مسقط رأسهما بقرية جرزا مركز العياط ليزارة ابنتهما التي تقيم بالحوامدية ومع انتهاء الزيارة توقفا بالقرب من مقر مجلس المدينة لاستقلال سيارة في طريق العودة لتدهسهما سيارة دفع رباعي، وهو ما سجلته كاميرات المراقبة المتصلة بالقسم “صوت وصورة”.

تلقى مدير قطاع الجنوب إشارة من إدارة شرطة النجدة بوقوع حادث ووجود ضحايا بين وفاة ومصابين بالقرب من قسم شرطة الحوامدية.

انتقل رجال الشرطة والمرور إلى محل البلاغ، وتبين بالفحص أن عجلة القيادة اختلت بيد قائد سيارة ربع نقل “دبل كابينة” تابعة لإحدى الشركات، وصعدت على الرصيف لتدهس زوجين ثم اصطدمت بسيارة “ترامكو” متوقفة.

أسفر الحادث عن مصرع رسمية محمد سيد مواليد65 سنة مقيمة قرية جرزا، وإصابة زوجها الستيني فتحي محمود أبو النور بنزيف بالمخ قبل أن يفارق الحياة، وسائق الترامكو عبد الكامل محمد عبد الكامل، وفتاة تدعى إيمان عبد المحسن كانت بصدد استقلال وسيلة مواصلات فضلا عن رابع حالته مستقرة.

جرى إيداع الجثتين المشرحة تحت تصرف النيابة العامة، ونقل المصابين إلى مستشفى الحوامدية العام لتلقي العلاج اللازم، ورفع آثار الحادث

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.