التخطي إلى المحتوى

ورفع رجال المدرب كارلو أنشيلوتي بهذا الفوز رصيدهم إلى 18 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين أمام برشلونة بعد أن حققوا فوزهم السادس توالياً في الليغا والتاسع توالياً في مختلف المسابقات.

على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، وفي أجواء مشحونة وما رافقها من انتقادات للأصوات التي طالبت المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور بعدم الرقص احتفالاً بأهدافه، كان البرازيلي ضحية مجدداً لهتافات عنصرية من جماهير أتلتيكو، لكن تلك الحملات العنصرية التي واجهها العديد من اللاعبين السابقين والحاليين بالتضامن مع البرازيلي، لم تثن ريال عن تقديم مستوى عال، إذ افتتح الملكي باب التسجيل في الدقيقة 18 بهدف من جملة فنية رائعة عندما انطلق المتألق الأوروغواياني فيديريكو فالفيردي في وسط الملعب ومرر الكرة إلى رودريغو الذي ارتكز على أوريليان تشواميني قبل أن يعيد له الدولي الفرنسي الكرة من فوق المدافعين إلى داخل منطقة الجزاء فعاجلها رودريغو بقدمه اليمنى في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك. 

وعزز النادي الملكي تقدمه في الدقيقة 36 بعد لعبة مشتركة بين الكرواتي لوكا مودريتش وفينيسيوس الذي دخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد على القائم قبل أن يتابع فالفيردي الكرة داخل شباك أتليتيكو، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدفين نظيفين.

وحاول رجال المدرب دييغو سيميوني العودة بالنتيجة منذ مطلع الشوط الثاني حتى تمكن المدافع البديل ماريو هيرموزو من تقليص الفارق في الدقيقة 83 بكتفه مستغلاً ركلة ركنية نفذها الفرنسي أنطوان غريزمان. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.