التخطي إلى المحتوى

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزارة الحالات الطارئة قولها إن “فرق الإنقاذ أنهت البحث تحت الأنقاض. في المحصلة، لقي 13 شخصا مصرعهم، بينهم ثلاثة أطفال، وأصيب 19 آخرون بجروح”.

ووفق وكالة “تاس” للأنباء فإن المقاتلة الروسية قد تحطمت في المبنى الواقع بمدينة ييسك الجنوبية.

وأظهرت لقطات مصورة نشرتها قناة زفيزدا التلفزيونية العسكرية انفجارات على متن القاذفة المقاتلة الأسرع من الصوت والمتوسطة المدى وهي تسقط في اتجاه المبنى.

وذكرت وكالات أنباء روسية أن قائدي الطائرة قد قفزا منها.

ونفى حاكم إقليم كراسنودار فينيامين كوندراتييف تقارير محلية ذكرت أن الطائرة كانت محملة بالذخيرة، حيث قال للصحفيين “لو كان الأمر كذلك، لكان نصف المبنى فقط موجودا هنا”.

وذكرت الوكالة أن الحادث وقع خلال طلعة تدريبية من قاعدة جوية عسكرية، ونقلت عن وزارة الدفاع قولها إن الطيارين أبلغا عن اشتعال محرك عند الإقلاع، وإن وقود الطائرة اشتعل عند اصطدامها بالمبنى.

وفتحت لجنة التحقيقات الروسية، المعنية بالجرائم الخطيرة، تحقيقا جنائيا في الحادث.

وذكر الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين أمر بتقديم كل المساعدات اللازمة للضحايا، ووجه وزيري الصحة والطوارئ للسفر إلى المنطقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *