التخطي إلى المحتوى


بتلهف فى انتظار وصول الرزق الطائر ينتظر المئات من صيادى الطيور وصول أسراب الطيور المهاجرة من صقيع أوروبا إلى دفء أفريقيا وشمال آسيا عبر أهم خطوط هجرتها الطبيعية المار بسواحل شمال سيناء، بعد اجتيازها البحر المتوسط.


الصيادون الذين يتوارثون عن أجدادهم مهنة صيد الطيور المهاجرة بدأت استعدادهم بكل طرق الصيد المسموح بها بشباك تنوعت أشكالها وأطوالها منهم من مدها على حوامل لمساقات، وآخرون اتخذوا من الأشجار ساترا لها، وبينهم من يحملها على كتفه لتعقب الطيور فى الأشجار العشبية.


وتمتد مناطق الصيد للطيور المهاجرة على امتداد ساحل البحر المتوسط ويفضل الصيادون المناطق البعيدة عن العمران، وتكثر فى نطاق مناطق غرب العريش وبئر العبد والمناطق المتاخمة لسواحل بحيرة البردويل، حيث تعتبر الطيور المهاجرة محطة وصول لها بعد أن تعبر البحر المتوسط لتحط فيها للراحة من عناء السفر الطويل بعد اجتياز مياه البحر المتوسط، وأفضل توقيت صيدها وانتظار وصولها فجرا حتى شروق الشمس.


وأطلقت وزارة البيئة موسم صيد الطيور المهاجرة على سواحل شمال سيناء لهذا الموسم، وتضمن قرار وزارة البيئة رقم 162 بتاريخ 29 أغسطس 2022، التصريح بصيد طيور السمان البري والقمرى والشرشير الصيفى فى الفترة من 25 أغسطس حتى 15 نوفمبر القادم طبقا لاشتراطات وزارة البيئة.



التقطته الشباك


 

شباك الصيايدين 2

شباك الصيايدين 2


 

طيور فى الشباك

طيور فى الشباك


 

طيور فى شباك الصيادين

طيور فى شباك الصيادين


 

من مناطق الصيد

من مناطق الصيد


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *