التخطي إلى المحتوى


كشف وليد عرفات، رئيس نادى سموحة، تفاصيل رحيل عبد الحميد بسيونى عن الفريق السكندرى والأمور المالية بين المدرب والنادى. وقال وليد عرفات فى تصريحات خاصة لليوم السابع، إن رحيل عبد الحميد بسيونى لم يكلف النادى أى شيء، نافيا أن يكون دفع الشرط الجزائى، مؤكدا أن العقد لم يتضمن شرطا جزائيا من الأساس، وأنه أبلغ المدرب هاتفياً بتوجيه الشكر له على الأربعة أشهر التى قضاها مع الفريق دون تفعيل العقد الجديد الذى أبرمه مع بسيونى.


 


وأضاف رئيس سموحة، أشكر عبد الحميد بسيونى وجهازه الفنى على ما قدموه مع الفريق، مؤكدا أنهم حصلوا على راتب الـ4 أشهر التى قضوها مع الفريق فقط لا غير.


 


من جهته، أكد عبد الحميد بسيونى، مدرب سموحة السابق، أنه سعيد بالفترة التى قضاها مع سموحة، وتحقيق الهدف الذى جاء من أجله بالتأهل لنصف نهائى كأس مصر والحصول على المركز السادس المؤهل للبطولة العربية.


 


وأضاف بسيونى، تم إبلاغى هاتفيا بتوجيه الشكر من إدارة سموحة وعدم تفعيل العقد الجديد، موجها لهم الشكر على التعامل المميز خلال الفترة الماضية.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.