التخطي إلى المحتوى

شيرين عبد الوهاب تشعل أوبرا جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا بأقوى حفل لعام 2022.. صور

كتب معتز عباس:

أمل لمرضى سرطان المثانة.. “كلمة السر” توقيت العلاج المناعي

توقع محمد الأتربى رئيس مجلس إدارة بنك مصر، حدوث إقبال كبيرًا من المواطنين على الشهادات الدولارية بعد رفع العائد عليها بنسبة 100%، مقارنة بالسابق، والتي تتماشى مع رفع أسعار الفائدة عالميًا، حيث تم طرح الشهادة بمدد 3 أو 5 سنوات وتمنح عوائد ربع سنوية ونصف وسنوية.

وقال “الأتربي”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “كلمة أخيرة”، المذاع عبر فضائية “أون إي”، اليوم الأحد، إن رفع العائد على شهادات الثبات الدولارية الجديدة لمدة 3 سنوات لتصل إلى 5.30% سنويا، و5.25% نصف سنويا، و5.20% ربع سنويا، 5.15% شهريًا، بحد أدنى 100 دولار ومضاعفتها، حيث يمكن الادخار فيها من خلال كافة فروع البنك أو من خلال الإنترنت.

وأكد أن الشهادة الجديدة تأتي تماشياً مع ظروف السوق العالمي، متابعًا: “فيه ناس كانت حاطة فلوسها في البيوت وممكن ده يكون لهم حافز على الادخار في البنوك”.

وبالنسبة للمصريين في الخارج، أوضح أنه كانت هناك شهادة مطروحة لهم بإسم “شهادة بلادي” وسيتم تعديل العائد عليها بما يتماشى مع مثيلتها للمصريين في الداخل، مؤكدًا أنه لا نستطيع التمييز بين المصري الذي يعيش في الخارج، والآخر الذي يعيش في الداخل في الشهادات سوف نقوم بمساواة أسعار الفائدة وفقاً للمتغيرات الجديدة وسنضيف بعض المميزات للمصريين في الخارج.

وحول مصدر تمويل العائد على الشهادة أشار إلى أن أي عميل لدينا لديه ودائع ومدخرات دولارية لم تتأثر العوائد التي يحصل عليها يوماً، وهي عوائد محمية ويحصل عليها العميل المصري المقيم في الخارج، وسيتم تمويل العوائد من السيولة المتاحة الدولارية وهي كبيرة وتغطي كل شيء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *