التخطي إلى المحتوى


02:02 م


الأحد 16 أكتوبر 2022

(وكالات)

عثرت الشرطة الفرنسية على جثة تلميذة مقيدة ورأسها شبه مفصول عن جسدها وعلى جسدها كتبت “رموزا بجانبها رقم 10” شمال شرق باريس.

وقال مصدر إن الشرطة الفرنسية تكثف جهودها لكشف ملابسات الجريمة الغامضة التي راحت ضحيتها طفلة 12 عامًا، بالتزامن مع احتجاز 4 أشخاص مشتبه بهم، بحسب صحيفة “لو باريزيان”.

بدأت تفاصيل الحادث يوم الجمعة بإبلاغ رجل مشرد الشرطة بالعثور على صندوق غير شفاف يحتوي على جثة فتاة في الفناء الداخلي لأحد المباني، وملفوفة بالقماش أسفل عقار تعيش فيه، بحسب بيان للنيابة العامة الفرنسية.

وفي مقطع فيديو نشره على تويتر الصحافي المستقل كليمان لانو الذي كشف عن نبأ العثور عن الجثة، كان شرطيون بملابس بيضاء يعملون في مكان الحادث ليلاً، وكانت أقمشة بيضاء ممدودة على إحدى الواجهات.

وأبلغ والدا الطفلة الشرطة عن غيابها بعد تأخرها عن العودة للمنزل في الثالثة مساء الجمعة كالمعتاد، فيما أظهرت كاميرات المراقبة بالمبنى عودة الفتاة إلى المكان، لكنها اختفت بعد ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *