التخطي إلى المحتوى


02:13 م


الجمعة 02 سبتمبر 2022

كتب- هاني صابر:

تحل اليوم الجمعة 2 سبتمبر، الذكرى الأولى لوفاة الفنان ماهر سليم، الذي رحل عن عالمنا عام 2021، بعد رحلة طويلة من الأعمال الفنية امتدت لـ 170 عملا دراميا.

ونستعرض لكم موقف حدث مع أسماء ابنة ماهر سليم ليلة وفاة والدها، وكان قد تكرر مع والدها لحظة وفاة والدته:

وقالت أسماء ماهر سليم، في لقاء عبر قناة “صدى البلد”: “عايزة أقول لبابا أنا بعمل اللي احنا اتفقنا عليه.. بابا كان بيقولي نفسي أقعد كدة أتفرج على التليفزيون وألاقيكي موجودة وبتمثلي، وبابا مكنش مقتنع بيا الاقتناع التام لحد ما دخلت المعهد، والدكاترة بتوعي في المعهد بدأوا يشهدولي قدامه، ويقولوله (ده أشطر منك يا عم)، وكان فرحان بالجملة دي أوي”.

وتابعت: “يوم والدي ما توفي كان عندي عرض مسرحي وافتتاح مسرحية، ولما خلصت الدفنة، كلمت مخرج العرض وقولتله (أنا جاية)، فقالي (انتي خلصتي الدفنة)، قولتله (أه)، فقالي (هتيجي فين، انتي تروحي مع مامتك أكيد تعبانة)، فقولتله (لأ.. أنا هاجي أعرض”.

وأضافت: “الموقف ده اتكرر مع والدي برضو، وكان حكالي عن موقف مشابه قبل وفاته، أنه دفن والدته وكان عنده عرض كوميدي، فـ راح العرض بعد الدفن، ولما لقيت الموقف بيتكرر معايا، قررت أعمل اللي بابا عمله”.

يذكر أن ماهر سليم، عضو مسرح الطليعة، وحصل على بكالوريوس فنون مسرحية قسم التمثيل والإخراج، وشغل العديد من المناصب الإدارية منها نائب مدير عام الطليعة2010، مدير عام مسرح الطليعة 2012 ، رئيس البيت الفني للمسرح 2013 ، مستشار رئيس قطاع الإنتاج الثقافي 2014، مدير المهرجان القومي للمسرح بالقاهرة مارس 2013، عضوا بالجنة العليا للمهرجانات الدولية والمحلية بالمجلس الأعلى للثقافة، حصل على منحة عام 92 بأكاديمية الدراما سيليفو داميكو روما قسم الإخراج. وشارك في العديد من المهرجانات الدولية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.