التخطي إلى المحتوى


أكدت دراسة رصدية نُشرت في JAMA في أكتوبر ، أن النساء اللاتى يعانين من دورات شهرية غير منتظمة أو طويلة قد يكن أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب على وجه التحديد، وظهر خطر الإصابة بأمراض القلب أعلى لدى اللاتى عانين من دورات أطول من 40 يومًا أو في، وفقا لما نشره موقع ” verywellhealth“.


في حين أن دورات الحيض غير المنتظمة لا تسبب أمراض القلب ، فمن الممكن أن تكون بمثابة علامة على مشاكل صحية أخرى تساهم في النهاية في الإصابة بأمراض القلب،  وهو أمر يأمل الباحثون في استكشافه بشكل أكبر للوقاية منها.


 


ما مدى تأثير دورات الحيض على مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟

 


لإجراء الدراسة ، جمع الباحثون بيانات من أكثر من 80 ألف امرأة بمتوسط ​​عمر 37.7 في بداية الدراسة ، وقد أبلغن عن أنماط الحيض لديهن منذ سن 14 عامًا، وقد أكملن استبيانات المتابعة كل عامين لمدة 24 عامًا، نظر الباحثون في المدة التي تستغرقها دوراتهن الشهرية في المتوسط ​​وما إذا كانوا يعانين من مرض الشريان التاجي أو النوبة القلبية أو إعادة تكوين الأوعية التاجية (إجراءات لتحسين تدفق الدم) أو السكتة الدماغية أثناء فترة المتابعة.


 


في حين أن 1816 فقط من 80630 مشاركة أصبن في النهاية بأمراض القلب قبل سن 46 ، تظهر النتائج ارتفاعًا في خطر الإصابة بأمراض القلب بين النساء اللائي أبلغن عن دورات غير منتظمة ، أو عدم وجود دورات ، أو دورات أطول.


 


لماذا قد يكون هذا الارتباط موجودًا؟

 


العلاقة بين دورات الطمث غير المنتظمة وأمراض القلب ليست واضحة تمامًا، لكن الدكتورة سمر الخضري ، أخصائية أمراض الأوبئة القلبية الوعائية بجامعة بيتسبرغ ،  أشارت إلى أن الهرمونات تلعب دورًا.


عندما يعاني الأشخاص من تغيرات في الدورة الشهرية في العشرينات والثلاثينيات من العمر ، فعادةً ما يكون ذلك مرتبطًا بخلل في الهرمونات التي تعمل بين الدماغ والغدة النخامية، يمكن أن تؤثر هذه التغيرات الهرمونية على العديد من أجهزة الجسم ، بما في ذلك نظام القلب والأوعية الدموية.


 


إن هرمون الاستروجين هو هرمون يحمي صحة القلب، فكلما طالت الدورة الشهرية ، قل معدل التبويض لدى الشخص وقل هرمون الاستروجين الذي ينتجه الشخص لذلك ، من المحتمل أن اللاتى لديهن فترات أطول بين فترات الدورة الشهرية لديهن حماية أقل للقلب والأوعية الدموية.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *