التخطي إلى المحتوى


نشر الفنان حسين زكريا خبرا عن وفاة نجم التسعينيات المطرب والملحن علاء سالم، ثم عاد وصحح الخبر مرة أخرى، مؤكدا أن سلام بخير ولا صحة لتلك الأخبار، وأن الأمر لا يتعدى كونه تشابه أسماء.


 


وكتب حسن زكريا: أنا بتأسف جداً جداً على الخبر اللى أخدته من على صفحه صديقى الأستاذ شريف المنير بوفاة صديق له أسمه (علاء سلام) على أسم صديقنا وأخونا وحبيبنا وعشرة العمر الفنان الكبير (علاء سلام) واللى من شدة صدمتى حتى ما أتصلتش أتأكد من الخبر ، ومن كتر التليفونات اللى أتصلت تسألنى شكيت وأتصلت بالأستاذ شريف وأكدلى أن هو كمان جاله نفس التليفون لتشابه الأسماء وأكدلى أنه مش علاء صديقنا المطرب الكبير..


وأضاف: وأنا بتأسف لتشير الخبر دون التأكد والحمد لله علاء بخير ربنا يديله طوله العمر ويبارك فى صحته.. وكلمت علاء شخصياً وأعتذرت له ، وخد الموضوع بضحك وببساطته كعادته ولروحه الحلوة، ربنا يديله الصحة والعمر وإن شاء الله تشوفونا قريب فى عمل يجمعنا سوا بإذن الله .. وبعتذر تانى لاخويا النجم علاء سلام ولكل أصدقائى وأحباء علاء”.


المطرب والملحن علاء سلام ، الذى بزغ نجمه فى التسعينيات، إذ صدر له 4 ألبومات كان أنجحهم “احكم”، وكان واحدا من اكتشافات النجم حميد الشاعرى.


علاء سلام من مواليد 13 مايو 1968 اشتهر فى فترة التسعينات  لكنه اختفى من الساحة الفنية فى آواخر التسعينات، وله 4 ألبومات هي؛ سامعانى و أحكم و الحبيب وجريء و أول أغنية غناها كانت فى كوكتيل نجوم الشرق الجزء الأول واسمها يالى عيونك واخدانى وكوكتيل نجوم الشرق الثانى أغنية مش برضه الحلو من الدنيا دى، وكوكتيل نجوم الشرق الجزء الثالث أغنية رواح، كما شارك بالتمثيل فى أفلام يا تحب يا تقب، وكروانة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *