التخطي إلى المحتوى

يعد لاعب الوسط السابق حسن مصطفى واحدا من أبرز اللاعبين الذين لعبوا في صفوف القطبين الأهلي والزمالك.

وبجانب القطبين، لعب حسن مصطفى مع عدة أندية في الدوري المصري، قبل أن يعتزل اللعب في 2014 مع غزل المحلة.

يلا كورة أجرى حوارا مع حسن مصطفى، نقدمه لكم في السطور التالية.

أفضل هدف سجلته في مسيرتك؟

الهدف الأفضل في مسيرتي سجلته مع وادي دجلة برأسية من مسافة بعيدة، كذلك سجلت هدفا في الدقائق الأخيرة قدت بها الفريق للفوز على بتروجيت.

من هو أصعب مدافع قابلته؟

مركزي في الملعب يميل للدفاع أكثر من الهجوم، يمكنني القول إن أحمد شعبان (بتروجيت) من أصعب لاعبي الوسط الذين قابلتهم، وسمير صبري (إنبي)، ومن الزمالك تامر عبد الحميد.

من هو أفضل لاعب زاملته في الملعب؟

محمد شوقي وحسام عاشور.

ما هي أصعب مباراة لعبتها؟

مواجهة كوت ديفوار في كأس أمم أفريقيا 2006، دخلت بديلا وأسند إليّ حسن شحاتة مهمة مراقبة أحد اللاعبين.

مراقبة لاعب الخصم تكون أصعب على اللاعب البديل مقارنة باللاعب الذي يبدأ المباراة أساسيا، لذا بذلت قصارى جهدي لكي أقوم بالمهمة على أكمل وجه.

متى بكى حسن مصطفى؟

بكيت فرحا في أكثر من مرة، مع منتخب مصر في 2006 و2008، وعندما فزت مع الأهلي بلقب دوري أبطال أفريقيا عام 2006، حين سجل أبو تريكة هدف الفوز على الصفاقسي.

محاضرة قبل مباراة لا تنساها

قبل مباراة الصفاقسي قدم لنا مانويل جوزيه محاضرة قوية وأخبرنا بكل ما سيحدث في المباراة وتحقق بالفعل ما قاله.

أفضل وأسوأ مدرب عملت معه

حسام حسن ومانويل جوزيه، ولا يوجد مدرب يمكنني وصفه بالأسوأ، الجميع يجتهد.

موقف لا تنساه داخل أو خارج الملعب

واجهت الزمالك بعدما رحلت عنه ورغم ذلك قام جمهور الفريق الأبيض بتشجيعي، كانوا يهتفون “تعالى.. يا حسن”.

بعد انتقالي للزمالك شعر عدد من مشجعي الأهلي بالاستياء وكانوا يحاولون مضايقتي لكنني كنت أستقبل هذا الأمر ببساطة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.