التخطي إلى المحتوى


أعلن حسم الشامى، لاعب المقاولون العرب السابق، اعتزاله بشكل رسمى وتحوله إلى العمل بإدارة الفريق، وكتب الشامى عبر حسابه على فيس بوك: “هناك لحظات فى كرة القدم تحبس الأنفاس وتغير معالم الوجه، كلمات بداخلى كالقنابل الموقوتة ولكن لا يتسع المجال لذكرها الآن، وهناك شروخ لا ترممها إلا المواقف العظيمة”.


حسن الشامى


 


وأضاف: “كل الشكر والحب والاحترام والتقدير للموقف العظيم من إدارة المقاولون العرب برئاسة المهندس محسن صلاح، والمهندس محمد عادل لا استطيع أن أذكر هذا الرجل فى بضع كلمات فلن أوفيه حقه، فى خمس سنوات كان لى بمثابة الأب الناصح الاستاذ والمُعلِم، كان دائم الثقة بى كلاعب ولم يختزل يوماً إشادته بى فى أى موقف”.


وواصل: “ومنذ عامين أبلغنى نصاً أكثر من مرة وفى مواقف متعددة بأننى أمتلك القدرات التى تؤهلنى يوماً ما أن أكون من أهم الكوادر الرياضية التى ستمثل النادى فى المستقبل، ولم يبخل يوماً بنصيحة أو معلومة أو توجيه أو نقل جزء من خبرات السنين التى مر بها على مدار تاريخه، تعلمت منهم الكثير على الصعيدين الإنسانى والعملى وما زلت أتعلم، وللحديث بقية”.


وقرر مجلس إدارة نادى المقاولون العرب برئاسة المهندس محسن صلاح تعيين حسن الشامى لاعب الفريق السابق مديرا لشئون اللاعبين بقطاع الكرة بالمقاولون العرب، تقديرا لجهود اللاعب وأخلاقه المتميزة وفى إطار حرص مجلس الإدارة على صنع كوادر إدارية وفنية.


ومن جانبه أكد المهندس محمد عادل عضو مجلس الإدارة والمشرف على الكرة أن إدارة نادى المقاولون العرب تحرص دائما على تصعيد كوادر جديدة من نجوم الفريق، الذين قدموا الكثير للنادى فى مجالات التدريب والإدارة.


وأضاف المشرف على الكرة أن قرار تعيين الشامى رسالة لجميع اللاعبين أن النادى يقدر جهود نجومه بعد اعتزال الكرة، ويوفر لهم الفرص من أجل دخول مجالات جديدة سواء فى التدريب أو الإدارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *