التخطي إلى المحتوى


كشفات شبكة CNN الأمريكية تفاصيل افتحام منزل نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، في سان فرانسيسكو، والاعتداء على زوجها، وقالت مصادرأمنية لشبكة، إن المهاجم اعتدى على بول بيلوسي، زوج رئيسة مجلس النواب، بمطرقة، وعندما وصل سأل “أين نانسي؟”.


 


وكان متحدث باسم بيلوسي، أكد أنها لم تكن في سان فرانسيسكو بكاليفورنيا، وقت الهجوم على المنزل.


 


أوضح مصدران مطلعان، أن المهاجم حاول ربط زوج نانسي بيلوسي حتى تعود إلى المنزل، وعندما وصلت الشرطة، كان المنفذ يقول إنه “ينتظر نانسي”.


 


وكشفت المصادر أن المهاجم دخل المنزل عبر الجزء الخلفي، وأن عناصر الحراسة الأمنية الخاصة برئيسة مجلس النواب لم يتواجدوا في مقر إقامتها لأنها لم تكن هناك.


 


من جهته، أعلن درو هاميل، المتحدث باسم نانسي بيلوسي، أن المهاجم رهن الاحتجاز، ويتم التحقيق في الدافع.


 


كما أعلنت وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، الجمعة، فتح تحقيق في الاعتداء الذي تعرض له زوج رئيسة مجلس النواب الأمريكي.


 


وقالت شرطة الكونجرس إنها ” تشارك في تحقيق مشترك في الاعتداء، إلى جانب مكتب التحقيقات الفيدرالي وقسم شرطة سان فرانسيسكو”، موضحة أن الدافع وراء الهجوم لا يزال مجهولا.


 


وكان المتحدث باسم بيلوسي، أكد أن رئيسة محلس النواب الأمريكي وأسرتها “ممتنون للمستجيبين الأوائل والمهنيين الطبيين المعنيين، ويطلبون الخصوصية في هذا الوقت”.


 


ويأتي الهجوم قبل أقل من أسبوعين من انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي، التي ستكون فيها السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ على المحك.


 


وفي وقت سابق، أدين بول بيلوسي صاحب الـ82 عاما، بجنحة القيادة تحت تأثير الكحول بعد حادث سيارة، وحُكم عليه بالحبس 5 أيام في مقاطعة نابا في كاليفورنيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *