التخطي إلى المحتوى


أعلن محمد عز الدين “سيمو”، حارس مرمى فريق خيتافي الإسباني السابق، عودته إلى نادى الزمالك مجددا، بعد أقل من شهرين فقط من انضمامه إلى فيوتشر.


وكتب سيمو، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “أود أن أشكر مسئولى فيوتشر والجهاز الفنى واللاعبين لفريق 2003، وأخص بالشكر واحدا من أعظم مدربى حراس المرمى فى مصر كابتن محمد عبدربه، وأعلن اليوم عودتى إلى بيتى الكبير نادى الزمالك العظيم”.


محمد سيمو، صاحب الـ 19 عاما، انضم للزمالك عام 2016، قادما من إنبي، ثم سافر إلى إسبانيا عام 2017 لقضاء فترة معايشة مع نادى ليجانيس لكنه عاد إلى مصر مجددا بسبب صغر سنه.


سافر سيمو إلى إسبانيا بعد عام ونصف من تجربته الأولى وخاض فترة معايشة في ليجانيس الإسباني، لينضم بعدها إلى صفوفه لمدة 6 أشهر.


انتقل بعد ذلك إلى خيتافي الإسباني ولعب فى صفوف فريق الشباب نحو موسم ونصف، ثم انتقل إلى أحد أندية الدرجات الأدنى، ليعود إلى مصر، عبر بوابة فيوتشر، في شهر يوليو الماضي، لكن نادي الزمالك نجح في استعادة خدمات اللاعب.


سيمو 


 


وكان مسئولو الزمالك أعلنوا بالأمس عودة محمد صبحى حارس مرمى الفريق الذى أعير لفاركو فى الموسم الماضى إلى صفوف الفريق من جديد بعد تألقه بشكل ملحوظ مع الفريق السكندرى وانضمامه لصفوف المنتخب الوطنى وهو ما دفع أبناء ميت عقبة لإعادته من جديد. 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.