التخطي إلى المحتوى


أعلن محرك البحث جوجل النسخة المصرية، الحداد على ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة أثناء القداس والذى أسفر عن وفاة 41 شخصًا وإصابة 16 آخرين.


ووضع محرك البحث العملاق شارة سوداء كُتب عليها شرحًا للحداد نصه “لذكرى ضحايا حريق كنيسة الشهيد العظيم فيلوباتير مرقوريوس أبو سيفين بإمبابة.”


وكان قال قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن هناك إشاعات وأكاذيب كثيرة خرجت عقب حريق كنيسة “أبو سيفين” بالجيزة، وهذا ترفضه الكنيسة جملة وتفصيلا، كما نرفض توجيه الاتهامات والتقصير من قبل الآخرين.


وأضاف البابا تواضروس، في مداخلة هاتفية لبرنامج “مساء dmc” المذاع عبر قناة dmc، مع الإعلامية إنجى القاضى: “نشكر كل الناس مسلمين ومسيحيين وكل الإمكانيات التى خففت من الألم عقب وقوعه، وكل فرد تواجد قام بدوره، وما حدث قضاء وقدر ونحن نؤمن بالله كلنا، ونحن البشر فى إيد ربنا، وهو اللي بيدينا الحياة وهو اللي بيسمح بنهاية الحياة، ورغم ألم الحادث إلا أنه لا يجب أن نفقد إيماننا، لأن من راحوا في الحريق كانوا في وقت صلاة“.


وأكمل البابا تواضروس: “كلفت لجنة اليوم لزيارة المصابين في المستشفيات وعبرنا عن مشاعرنا وتمنياتنا لهم بالشفاء وكل الأطباء قايمين بالواجب وخلال أيام يخرجوا ويتمم شفائهم على خير”.


 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *