التخطي إلى المحتوى


عثر مسعف، وسائق بهيئة الإسعاف المصرية فى محافظة أسيوط، على مبلغ مليون و27 ألف جنيه على إثر حادث انقلاب سيارة ملاكى على الطريق الصحراوى بحرى مدخل منفلوط بدائرة مركز منفلوط، وقاما على الفور بتسليم المبلغ لقسم شرطة منفلوط دائرة الواقعة، تمهيدا لتسليمه لأسرة المتوفى بعد استكمال الإجراءات القانونية. 


 


بدأت الواقعة بتلقى هيئة الإسعاف المصرية بأسيوط بلاغا بوقوع حادث انقلاب سيارة ملاكى على الطريق الصحراوى بحرى مدخل مركز شرطة منفلوط، وبالانتقال تبين صحة البلاغ، وتبين وجود جثة هامدة، وأثناء فحص السيارة ونقل الجثة لسيارة الإسعاف عثر حسن محمد حسن سائق بهيئة الإسعاف بأسيوط، شنودة معوض نخلة مسعف بهيئة الاسعاف بأسيوط وكلاهما يعملان بالإسعاف بمركز القوصية على مبلغ مالى تبين أنه مليون و27 ألف جنيه مصري، ونظرا لأمانتهما قاما بتسليم المبلغ إلى قسم الشرطة تمهيدا لتسليمه لأسرة المتوفى بعد استكمال الإجراءات القانونية.


 


 وضرب العاملون بهيئة الاسعاف بأسيوط مثالا للأمانة بعد أيام من حادث مماثل لزملائهم بمحافظة سوهاج بعد أن عثر أيضا العاملون هناك على مبلغ مالى قدره مليون 923.20 ألف جنيه على إثر انقلاب سيارة ملاكى على الطريق الصحراوى الغربى دائرة مركز جهينة ووفاة شخصين فى الحادث.


 


وسلم المسعف عماد رويس لبيب والسائق علاء أحمد إبراهيم العاملان على السيارة رقم 1318 بهيئة الإسعاف تمركز نقطة إسعاف مدخل جهينة الصحراوى مبلغ مليون 923.20 ألف و2 هاتف محمول لأهل المتوفين بمركز شرطة جهينة على محضر تسليم أمانات ورفضوا أخد أى مبالغ مالية طبقا للقانون وعللوا ذلك أن هذا هو واجبهم وصميم عمليهم برا بالقسم الذى أقسموه بالحفاظ على أرواح وممتلكات المصابين والمتوفين فى الحوادث.


 


 


 


السائق والمسعف ورئيس القطاع

السائق والمسعف
السائق والمسعف

المبلغ المالى
المبلغ المالى

محضر تسليم المبلغ
محضر تسليم المبلغ


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.