التخطي إلى المحتوى

  • جيمس غالاغر
  • مراسل الصحة والعلوم

التعليق على الصورة،

كان إنسان نياندرتال نوعاً منفصلاً من أنواع البشر سكن في أوروبا لمئات الآلاف من السنين حتى انقرض منذ 40 ألف عام

ذهبت جائزة نوبل في “علم وظائف الأعضاء أو الطب”، إلى السويدي سفانتي بابو، لأبحاثه في مجال التطور البشري.

وقالت لجنة الجائزة، إنه حقق المهمة التي تبدو مستحيلة، المتمثلة في فك الشفرة الجينية لأحد أقاربنا البشريين المنقرضين، إنسان نياندرتال أو الإنسان البدائي.

كما قام بعمل “مثير” في اكتشاف قريب بشري غير معروف سابقاً، وهو إنسان دينيسوفان.

وساعد عمله في استكشاف تطور تاريخنا وكيف انتشر البشر في جميع أنحاء الكوكب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *