التخطي إلى المحتوى


قررت الشركة المصنعة لأكبر سفينة سياحية فى العالم، إلغاء وعدم إكمال مشروع أكبر سفينة سياحية في العالم على الإطلاق، والتي كانت مصممة لأن تحمل 9000 راكب وتكلفة بناءها 1.2 مليار جنيه إسترلينى، قبل أن تبحر على الإطلاق، وقرر مالكوها بيعها كخردة.


السفينة الضخمة


 


تم إنشاء Global Dream II بواسطة ستوديو بناء، السفن الألمانى -هونج كونج MV Werften وكان على وشك الانتهاء عندما أفلست الشركة في بداية العام، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

بيع أكبر سفينة فى العالم كخردة
بيع أكبر سفينة فى العالم كخردة


 


منذ ذلك الحين ، لم يتم العثور على أي مشتر، ومن المقرر الآن بيع السفينة الضخمة المكونة من 20 طابقًا للخردة.

تصميم السفينة
تصميم السفينة


 


وتشتمل السفينة Global Dream II التى يبلغ طولها 1،122 قدمًا على سينما ومنتزه مائى خارجى، وكان سيكون بها أكبر سعة للركاب مقارنة بأى سفينة سياحية فى العالم.


 


أكبر سفينة من حيث الحجم هى ووندر أوف ذا سيز من فئة الواحة التى تملكها وتشغلها شركة رويال كاريبيان انترناشيونال، وتبلغ مساحتها 1،188 قدمًا، وتبلغ سعتها 6،988 راكبًا.


 


على الرغم من الإنفاق الهائل على البناء، لا تزال السفينة أقل من 200 مليون جنيه إسترلينى من ميزانيتها.


 


يتم تخزين Global Dream وGlobal Dream II فى حوض بناء السفن الألمانى فى Wismar.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.