التخطي إلى المحتوى

وكان المتحدث باسم بيلوسي قد قال في وقت سابق، إن المعتدي على بول بيلوسي، البالغ من العمر 82 عاما، في منزلهما في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، صباح الجمعة، كان يبحث عن زعيمة الديمقراطيين.

وأضاف أن بيلوسي “خضع لجراحة ناجحة لعلاج كسر في الجمجمة وإصابات خطرة في ذراعه اليمنى ويدَيه”، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

ماذا قال المهاجم؟

مكتب المدعية العامة لسان فرانسيسكو، بروك جينكينز، نشر وثائق متعلقة بالتحقيق، تشمل تصريحات صادمة لمنفذ الهجوم، ديفيد ديبابي (42 عاما)، جاء فيها:

  • ديبابي هدد فيها بمهاجمة كبار المسؤولين الديمقراطيين في البلاد.
  • المهاجم قال لبول بيلوسي: “علينا التخلص منهم جميعا”، في إشارة إلى زوجته نانسي، التي قال المهاجم عنها أيضا إنها “الثانية في ترتيب الرئاسة”.
  • ديبابي أخبر السلطات أن لديه قائمة بـ”أهداف أخرى” لهجماته، تشمل “أستاذا محليا، والعديد من السياسيين البارزين في الولاية، وسياسيين فدراليين، وأقارب هؤلاء السياسيين”.
  • المهاجم أخبر المحققين أنه “اقتحم منزل بيلوسي بمطرقة، وخطط لكسر ركبتي نانسي”، التي كانت في واشنطن في ذلك الوقت، “ما لم تخبر الحقيقة”.

ووصفت الوثائق اللحظات التي سبقت الضربة التي أصابت بول بيلوسي وأفقدته الوعي، بالاعتماد على لقطات من كاميرات مثبتة بأجسام رجال الشرطة، وتصريحات من مسؤولي إنفاذ القانون.

هل هناك رابط بين الهجوم وتصريحات سابقة لترامب؟

  • هذه الواقعة سلطت الضوء مجددا على التهديد المتزايد للعنف السياسي في الولايات المتحدة، بعد رفض الرئيس السابق دونالد ترامب الاعتراف بخسارته في انتخابات 2020.
  • تظهر الوثائق ديبابي كشخص “تم دفعه إلى العنف من قبل المعتقدات المتطرفة المؤيدة لترامب”، وأنه رأى أن بيلوسي “تقود مؤسسة سياسية خطيرة وفاسدة”.
  • ووفق الضباط والمسعين الذين وصلوا إلى موقع الهجوم بعد دقائق فقط، فإنهم رأوا ديبابي وهو يضرب بيلوسي على رأسه بمطرقة، وسمعوه وهو يقول: “لقد سئمت من كل الأكاذيب اللعينة القادمة من واشنطن”.

ونشر مكتب جنكينز هذه الوثائق ضمن طلب تقدم به لاحتجاز ديبابي وعدم إطلاق سراحه خلال فترة المحاكمة، التي بدأت الثلاثاء، محذرا من أنه قد “يتسبب في أذى جسدي كبير للآخرين”، وفق ما ذكر موقع “بوليتيكو” الأميركي.

ويواجه ديبابي اتهامات قد ترسله إلى السجن لعقود، لكنه دفع ببراءته من التهم التي تشمل محاولة القتل، والسطو، وإساءة معاملة كبار السن.

وأمر القاضي بإبقاء ديبابي في السجن، خلال جلسة استماع أولية على الأقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *