التخطي إلى المحتوى

في حادثة بشعة، انتفضت بسببها وسائل التواصل الاجتماعي غضباً، انتشر مقطع فيديو أظهر تعنيف حصان في ولاية نيويورك الأميركية.

فقد انفجرت وسائل الأخبار ومواقع التواصل خلال الساعات الماضية، بسبب حادث اصطدام عربة يجرّها حصان بسيارة مدنية في نيويورك، فسقط الحصان أرضاً ومعه العربة التي كان يجرها، فلم يجد السائق طريقة لحل المشكلة إلا استعمال السوط.

وبينما حاول الحصان النهوض وسط برك دمه التي غطت المكان، كان هناك من يقوم بتعنيفه وركله وضربه بقوة، ما استدعى تدخل بعض المنظمات المدافعة عن حقوق الحيوانات.

حقوق الحيوان تنتفض والسائقون يتبرأون!

وطالب المسؤولون بمنع عربات الأحصنة في المدينة فوراً، في حين تبرّأ سائقو العربات من الجريمة ووصفوها بـ”العمل الفردي”.

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالحادث، وسط تنديدات كبيرة من تصرّف السائق.

بدورها، شددت المديرة التنفيذية لمجموعة حقوق الحيوان “إن أي كلاس”، إيديتا بيرنكرانت، على أن هذه المشكلة لا تتعلق فقط بحصان واحد، بل بسنوات من التعذيب والحوادث المشابهة في المدينة.

كما أضافت أن فريقها وثّق حوادث تعنيف وسوء تغذية وقسوة وإهمال بحق الخيول.

إلى بداية القرن التاسع عشر

أما سائقي العربات فكان لهم رأي آخر، واعتبروا أن هذا الحادث فردي ولا يمثل سلوكهم.

يشار إلى أن عربات الأحصنة تعدّ واحدة من أهم وسائل النزهة في حديقة “سنترال بارك” وسط مدينة نيويورك، ويعود استعمالها إلى بداية القرن التاسع عشر.

في حين لا توجد قوانين في الولاية تمنع استعمال الأحصنة لجر عربات السياح حتى اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.