التخطي إلى المحتوى

أعلن الجيش الليبي، الأربعاء، مقتل زعيم تنظيم داعش في ليبيا والمسؤول عن ذبح 21 مصرياً عام 2015 “المهدي دنقو” في منطقة مرزق جنوب البلاد.

وأوضح في بيان، أن قوة من العمليات الخاصة للواء “طارق بن زياد” تمكنت من القضاء على المهدي دنقو بعد سلسلة من التحريات والمتابعة والتدقيق، وبعد عدة محاولات لهذا الإرهابي للتملص والاختفاء والتواري عن الأنظار.

فيما أظهرت لقطات مصورة نشرها الجيش لحظة محاصرة عدد من قياداته دنقو، الذي كان يركب سيارة رباعية الدفع محملة بالبنزين، وسط تبادل لإطلاق النار بين الطرفين استغرق عدة دقائق، قبل الإعلان عن تصفيته واعتقال مرافقه الإرهابي العضو في التنظيم “اسمان نور”.

من أخطر العناصر الإرهابية

يشار إلى أن المهدي دنقو الملقب بـ”أبو بركات” هو من أخطر العناصر الإرهابية المتواجدة في ليبيا، حيث يقود عناصر “داعش” المتواجدين في الصحراء الليبية تحت اسم “جيش الصحراء”، منذ فقدان معقلهم في مدينة سرت وفرارهم منها نهاية عام 2016.

كما أنه العقل المدبر والمخطط لعدة عمليات وجرائم إرهابية شهدتها ليبيا خلال السنوات الماضية، أبرزها مذبحة الأقباط المصريين على شاطئ سرت في فبراير 2014.

أقوى ضربة

كذلك عمل لفترة تحت قيادة زعيم داعش أبوبكر البغدادي في مدينة الموصل العراقية قبل دخوله إلى ليبيا.

ويمثل مقتله أقوى ضربة للتنظيم في ليبيا، خاصة أنها تأتي في وقت بدأ فيه “داعش” يتحرك جنوب البلاد في محاولة لاستئناف نشاطه وإعادة تنظيم صفوفه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.