التخطي إلى المحتوى

  • جون ماكينزي
  • بي بي سي – مراسل سول

التعليق على الصورة،

نوهيل نجا من الموت في حادث التدافع

بدأ الناجون من تدافع حفل الهالوين في سيول بكوريا الجنوبية في رواية شهاداتهم عن الكارثة وهم يرون الناس يختنقون ويموتون بينما كانت صوت الموسيقى يدوي صاخبا في جنح الليل.

فقد توفي 415 شخصا عندما تدافعت حشود غفيرة في حي إيتاوان، جنوبي العاصمة.

ويقول نهيل أحمد في حديث لبي بي سي: “بدأ الناس يدفعون من الخلف. كانوا مثل الموج، لا حلية لك معهم”.

“لم أخلد إلى النوم بالأمس، ما زلت أرى الناس يموتون أمام عيني”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *