التخطي إلى المحتوى

جاءت تصريحات بوتين خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الكازاخية أستانا، حيث كان يشارك في 3 قمم دولية هناك.

وقال الرئيس الروسي إن عملية التعبئة العسكرية الجزئية انتهت تقريبا، وستستكمل خلال أسبوعين، وفق ما أوردت وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف أنه حتى الآن تم استدعاء 220 ألفا من قوات الاحتياط من أصل 300 ألف يشملهم قرار التعبئة العسكرية الجزئية.

ولفت بوتين إلى أنه لا يرى حاجة لتوسيع نطاق التعبئة العسكرية الجزئية في المستقبل المنظور.

وعدد الرئيس الروسي أسبابا لذلك: “أولا، تقدير وزارة الدفاع الأولي كان أقل ولم يكن 300 ألف، وثانيا، لا توجد خطط إضافية، فليس هناك مقترحات من وزارة الدفاع بهذا الشأن، وفي المستقبل المنظور لا أجد أي حاجة (لذلك)”.

وأقر بوتين بوقوع أخطاء خلال عملية استدعاء الاحتياط، بسبب الطرق القديمة في التسجيل، أما الآن فقد جرى تحديث قاعدة البيانات.

وتابع: “فقط عندما تبدأ إجراءات التعبئة، فإن جودة وسائل التسجيل تصبح واضحة”.

وأشار إلى أنه تمت عملية مراجعة قاعدة البيانات بناء على أسس حديثة، وستصبح موثوقة بها قدر الإمكان، ومع ذلك شدد على  وجوب تحسين جودتها.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في 21 سبتمبر الماضي التعبئة العسكرية الجزئية في البلاد بسبب حرب أوكرانيا، معلنا استدعاء 300 ألف من قوات الاحتياط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *