التخطي إلى المحتوى

عقب عملية جراحية أجراها سابقاً، تدهورت صحة الإعلامي والصحافي المصري مفيد فوزي، ونقل إلى المستشفى، اليوم الاثنين.

وكان خضع قبل أيام لعملية جراحية تضمنت تركيب قسطرة ودعامة في القنوات المرارية، غير أن حالته تدهورت أكثر، وعانى من آلام قاسية.

فيما ناشد الإعلامي مصطفى بكري، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إصدار قرار بنقل فوزي لأحد المستشفيات التابعة للجيش لمواصلة علاجه، مؤكداً على صفحته في “تويتر” أنه صحافي كبير أفنى عمره في خدمة بلده ومهنة الصحافة والإعلام.

يشار إلى أن فوزي كان مر بأزمة نفسية كبيرة في الفترة الماضية بعد وفاة اثنين من أقرب أصدقائه، وهما الفنان سمير صبري، والكاتب الصحافي صلاح منتصر.

نبذة عنه

ويعد مفيد فوزي إعلامياً شهيراً في مصر والوطن العربي، وهو من مواليد 19 يونيو 1933 بمحافظة بنى سويف جنوب مصر.

تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة قسم اللغة الإنجليزية عام 1959، وعمل في الصحافة منذ ذلك التاريخ ثم انتقل منها للعمل التلفزيوني.

ليتزوج لاحقاً من الإذاعية الراحلة آمال العمدة، وينجب منها ابنته الكاتبة الصحافية حنان مفيد فوزي.

وخلال مشواره المهني، حاور العديد من المشاهير في مجالات السياسة والفن والأدب، وكان أول حوار تلفزيوني يجريه أمام الشاشة مع الأديب الراحل نجيب محفوظ.

كذلك شارك في فيلمين سينمائيين باسمه وشخصيته الحقيقية كصحافي ومحاور، هما “حديث المدينة” من إنتاج ماجدة الصباحي، و”معالي الوزير” مع الفنان أحمد زكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *