التخطي إلى المحتوى

أصدرت محكمة الجنايات في مصر قرار الحكم على 5 متهمين “أصدقاء” بالإعدام شنقا بعد ورود رأي مفتي الديار في إعدامهم، كما قضت بمعاقبة متهم آخر بالسجن المؤبد.

وجاء الحكم بعدما تربص 6 متهمين أمام أحد البنوك بأحد الأشخاص، يقوم بعملية سحب مبلغ مالي كبير ووضعه داخل حقيبة واستقل سيارته وانطلق إلى وجهته بصحبته أحد أصدقائه، وفق (روسيا اليوم).

وقرر المتهمين استقلال سيارة يستخدمونها في تسهيل تحركاتهم وتتبعوا سيارة المجني عليهما منتظرين اللحظة المناسبة للانقضاض عليهما، وفي أحد الأماكن النائية البعيدة عن أعين المواطنين بمدينة السادس من أكتوبر بعد أن كانوا يسيرون خلفهما قرروا زيادة سرعتهم لإيقاف سيارة المجني عليهما.

وقام المتهمون بإيقاف سيارة المجني عليهما، طالبين منهما النزول وترك السيارة والحقيبة التي بها المبلغ المالي الذي سحبه المجني عليهما، ولكنهما رفضا ذلك.

ولم يجد المتهمون أمامهم سبيلا سوى إطلاق وابل من الأعيرة النارية على المجني عليه الأول الذي لقي مصرعه متأثرا بإصابته وخطف الحقيبة من يديه، وإطلاق عدد من الرصاصات على الآخر حتى لا يكشف عن هويتهم، وبعد مغادرتهم لمكان الجريمة تمكن المجني عليه الثاني من مهاتفة الأجهزة الأمنية قبل أن يغشى عليه.

و حضرت الأجهزة الأمنية على الفور لتجد المجني عليه غارقا في دمائه، وتم نقله للمستشفى في حالة خطيرة، ولكنه تدارك للعلاج، ولقي صديقه مصرعه متأثرا بإصابته، وأجرت مباحث قسم شرطة أكتوبر تحرياتها حول الواقعة ووقفت على هوية المتهمين الـ6 وتم عمل عدد من الأكمنة الثابتة والمتنقلة لهم وتم القبض عليهم.

وبعد تماثل المجني عليه الثاني للشفاء استجوبته النيابة العامة، ووقفت منه على تفاصيل الواقعة التي أدلى بها المتهمون نفسها في محضر الشرطة، واتهمهم بقتل صديقه والشروع في قتله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.