التخطي إلى المحتوى

أزمة جديدة يشهدها الوسط الفني، والسبب فيها يعود إلى المخرج جمال عبد الحميد، الذي عاد للظهور بعد غياب طويل، لكن حديث عودته لم يكن على هوى البعض.

المخرج الذي أطل في لقاء تلفزيوني تحدث عن مسلسل “ريا وسكينة” الذي عرض قبل 17 عاما، وقامت ببطولته عبلة كامل وسمية الخشاب، فيما كان التأليف من نصيب الراحل مصطفى محرم.

مصطفى محرم

وذكر جمال عبد الحميد أنه حينما تسلم نص المسلسل الذي كتبه مصطفى محرم رفضه بشكل قاطع، وعرضه على الكاتب الراحل صلاح عيسى، وبعدها قام عبد الحميد بكتابة المسلسل بأكمله.

الكلام أثار غضب الكاتب حسين مصطفى محرم نجل المؤلف الراحل، حيث قرر الرد والدفاع عن تاريخ والده، مؤكدا أن مصطفى محرم واحد من أهم كتاب الدراما في مصر، ولديه أعمال من بينها “لن أعيش في جلباب أبي” و”عائلة الحاج متولي”.

المخرج جمال عبد الحميد

المخرج جمال عبد الحميد

وأكد حسين مصطفى محرم أن ما ذكر في اللقاء التلفزيوني لا علاقة له بالحقيقة، مشيرا إلى كونه تواصل مع جمال العدل منتج المسلسل، وأبدى الأخير اندهاشه وصدمته من تلك التصريحات.

ووجه نجل المؤلف الراحل حديثه لجمال عبد الحميد قائلا “لو حضرتك عايز تعمل تريند، أو عايز تلفت الأنظار ليك.. أو أي حاجه.. ميبقاش على حساب سيناريست كبير قوي زي الأستاذ الكبير مصطفى محرم.. والدي”.

وأكد أنه في حال اعتقد المخرج أنه لن يكون هناك شخص يرد بعد رحيل مصطفى محرم فهو مخطئ، والأمر لن يقتصر على نجل مصطفى محرم فقط، بل سترد عليه مصر بأكملها.

ووجه حسين محرم سؤالا إلى جمال عبد الحميد عن أسباب حديثه بعد مرور 17 عاما على إنتاج المسلسل، وهل الأمر بسبب وفاة مصطفى محرم في العام الماضي فقط؟ وبالتالي لن يعلق أحد على الأمر أو يراجعه.

وتطرق حسين محرم إلى الأعمال التي قدمها جمال عبد الحميد، وكان فيها مؤلفا ومخرجا، حيث أشار إلى كونه لم يقدم أعمالا ناجحة من ناحية التأليف.

وفي نهاية حديثه، كشف حسين محرم عن تقدمه بشكوى رسمية إلى نقابة السينمائيين كي تقوم بالتحقيق فيما قيل، خاصة أنه لن يترك حق والده مهما حدث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *