التخطي إلى المحتوى

ماذا حدث؟

– القصر الملكي قال في بيان “بعد مزيد من التقييم هذا الصباح ، فإن أطباء الملكة قلقون على صحة جلالة الملكة وأوصوا بأن تظل تحت إشراف طبي”.

– تعاني الملكة البالغة 96 عاما منذ أكتوبر العام الماضي من مشكلات صحية سببت لها صعوبة في المشي والوقوف، وأضاف القصر في بيانه أن “الملكة لا تزال مرتاحة وفي بالمورال”.

 

– يأتي هذا الإعلان بعد انسحاب الملكة من مجلس الملكة الخاص الافتراضي مع كبار الوزراء يوم الأربعاء، حيث نصحها الأطباء بالراحة.

– وصل الأمير تشارلز وزوجته كاميلا دوقة كورنوال إلى بالمورال، والأمير وليامز دوق كامبريدج في طريقه إليها.

آخر ظهور علني

– الثلاثاء الماضي التقت الملكة التي تقيم في قلعة بالمورال في اسكتلندا منذ يوليو الماضي، مع ليز تراس، لتعيينها رئيسة جديدة للوزراء بعد أن كانت قد استقبلت بوريس جونسون لقبول استقالته، ولتحتل بذلك المرتبة الخامسة عشر بين رؤساء الوزراء الذين عينتهم الملكة طيلة سبعة عقود من حكمها، منذ أنتوني إيدن في عام 1955، وصولا إلى ليز تراس.

– رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، قالت في تغريدة على تويتر، إن “البلاد بأكملها” ستكون “قلقة للغاية” من تلك الأنباء، وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، ليز تراس، في تغريدة على تويتر، إن “البلاد بأكملها” ستكون “قلقة للغاية” من تلك الأنباء، مضيفة:”خاطري وخواطر الجميع في مختلف أنحاء المملكة المتحدة مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت”.

– قال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر إنه يشعر بقلق عميق إزاء الأنباء الواردة من قصر باكنغهام عن تدهور صحة الملكة إليزابيث، مضيفا:”قلبي مع جلالة الملكة وعائلتها في هذا الوقت”.

– هيئة الإذاعة البريطانية قطعت برامجها المجدولة وبدأت بث مقاطع إخبارية عاجلة عن صحة الملكة إليزابيث.

– تعاني الملكة، وهي الأطول بقاءا في حكم بريطانيا والأكبر سنا بين ملوك العالم، من مشكلات صحية منذ نهاية العام الماضي، وقد اضطرت جراء ذلك لتقليص ارتباطاتها ونشاطاتها العامة منذ ذلك الوقت.

سيرة حياة الملكة

– ولدت الملكة إليزابيث يوم 21 أبريل عام 1926 في حي مايفير الراقي بالعاصمة البريطانية لندن.

– في 6 فبراير عام 1952 اعتلت إليزابيث الثانية العرش وفي 8 فبراير نصبت رئيسة للكنيسة الأنغليكانية والكومنولث، وتوجت ملكة بعدها في 2 يونيو عام 1953، حيث أدت اليمين وهي في سن 27 عاما، والتي احتفل البريطانيون باليوبيل البلاتيني السبعيني لجلوسها على العرش، في شهر يونيو الماضي .

– والدها هو الأمير ألبرت، دوق يورك، والذي أصبح بعد ذلك الملك جورج السادس، ووالدتها هي الملكة الأم إليزابيث ليون .

– تزوجت من فيليب ماونتباتن، دوق إدنبرة في العام 1947.

– هي والدة الأمير تشارلز، أمير ويلز وريث العرش، كما أنها جدة الأميرين ويليام وهاري.

الملكة الأطول حكما

. تتولى الملكة عرش بريطانيا منذ 70 عاما، وتعتبر أكبر ملكة لا تزال جالسة على العرش في بريطانيا، بعدما حطمت في يوم 9 سبتمبر 2015 رقما قياسيا بالجلوس على عرش المملكة المتحدة على مدى أكثر من 63 سنة، متخطية بذلك جدتها الثالثة الملكة فيكتوريا التي كانت تحمل لقب الملكة الأطول حكما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.