التخطي إلى المحتوى

استدرج شاب خطيبته لمنزله بحجة الاطمئنان على والدته وكان يبيت نيتة بشعة حيث نجح في استدراجها ووضع لها أقراص مخدرة في كوب من العصير وقام بفعلته في منطقة حلوان.

والبداية كانت عندما اكتشف والد البنت “عامل” بحمل بنته واعترفت لوالدها بأنه تم اغتصابها على يد خطيبها 25 عاما واستغل زيارتها للاطمئنان على والدته المريضة وقام بتخديرها.

وعندما فقدت الوعي قام الشاب باغتصابها وأفقدها عذريتها تحت تأثير المادة المخدرة التي وضعها في كوب العصير وعندما فاقت واستعادت توازنها هددها بعدم كشف ماحدث وظلت تخفي الأمر حتى وصلت للشهر السابع في الحمل.

وأكدت التحريات على أن الشاب البالغ من العمر 25 عاما في منطقة حلوان استدرج خطيبته بحجة رؤية والدته المريضة وقام باغتصابها تحت تأثير مادة مخدرة وأفقدها غذريتها.

وأجلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الخميس الموافق 11 أغسطس محاكمة المتهم باغتصاب خطيبته داخل منزله في منطقة حلوان إلى جلسة 2 أكتوبر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.