التخطي إلى المحتوى

تعمل مجموعة “مرسيدس بينز غروب”، على توسيع مجموعتها من السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات عبر إطلاق سيارة رياضية متعددة الاستخدامات والتي ستتولى منافسة طراز (Y) التابع لشركة تسلا الأميركية، وذلك في خطوة أخرى نحو هدف صانع السيارات الألماني المتمثل في التحول إلى الكهرباء بالكامل بحلول نهاية العقد.

وستتفوق سيارة (EQE SUV)، التي تم الكشف عنها عشية معرض باريس للسيارات، على الطراز (Y) الأرخص، حيث يبلغ مدى الشحنة الواحدة 590 كيلومتراً، ويبدأ سعرها من حوالي 70 ألف يورو (68 ألف دولار) عندما تبدأ المبيعات في أواخر هذا العام.

وتعد السيارة الجديدة، رابع طراز تطلقه “مرسيدس” عبر منصتها للسيارات الكهربائية، والتي أنتجت أيضاً سيارة (EQS) السيدان الرائدة.

وتتميز سيارة الدفع الرباعي الجديدة بشاشة عرض يبلغ عرضها 55.5 بوصة، فيما سيصل إصدار (AMG) عالي الأداء إلى سرعة قصوى تبلغ 210 كيلومترات في الساعة.

وتخطط “مرسيدس” لتقديم نسخ كهربائية لجميع طرازات محركات الاحتراق في محفظتها بحلول نهاية العام، كما تخطط لتقديم 3 منصات جديدة إحداها لدعم سياراتها وأخرى لطرز (AMG) والثالثة للشاحنات الصغيرة بحلول عام 2025.

وبحلول عام 2030، ستبيع السيارات الكهربائية فقط في الأسواق التي تعمل فيها على مراحل.

وللمساعدة في تمويل هذا الطرح الطموح، تخطط مرسيدس للتخلص من المركبات ذات الهامش المنخفض لصالح سيارات الدفع الرباعي G-Wagon ونماذج الأداء الأكثر ربحية.

مبيعات “قوية”

وتتنافس شركات صناعة السيارات التي تقدم نماذج جديدة لامعة في باريس، مع انخفاض ثقة المستهلك وسط ارتفاع التضخم وزيادة أسعار الفائدة.

وبينما حذرت شركة “BMW” المنافسة مؤخراً من أن الطلبات بدأت في التباطؤ، قالت “مرسيدس” الأسبوع الماضي، إن المبيعات قفزت بنسبة 21% خلال الربع الثالث.

وفي مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ، وصف الرئيس التنفيذي لشركة مرسيدس، أولا كالينيوس، تسليم الربع الثالث بأنه “قوي”، وقال إنه في حين أن الاقتصاد “قد يهدأ”، فإن “مرسيدس” ستكون مستعدة، وفقاً لما اطلعت عليه “العربية.نت”.

وأضاف كالينيوس: “نتطلع أيضاً إلى إنهاء هذا العام بقوة، وبعد ذلك سنرى ما سيأتي العام المقبل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *