التخطي إلى المحتوى


11:43 ص


الإثنين 05 سبتمبر 2022

كتب- أحمد جمعة:

كشفت بيانات رسمية لوزارة الصحة، عن تجاوز عدد زوار المنصة الإلكترونية للصحة النفسية وعلاج الإدمان ما يزيد عن 44 ألف شخص، منذ إطلاقها منتصف مارس الماضي.

وتوفر المنصة الإلكترونية للصحة النفسية، خدمات حكومية مجانية للصحة النفسية. وتستهدف جميع الفئات العمرية من المصريين وغير المصريين المقيمين على أرض مصر، وتعد الأولى من نوعها في إقليم شرق المتوسط، ويقوم عليها نخبة من الكوادر الفنية والتقنية بوزارة الصحة، والمعالجين النفسيين والخبراء الدوليين في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان.

ووفق البيانات التي حصل عليها مصراوي، فإن عدد الجلسات العلاجية التي يتم إجرائها افتراضيًا لزائري المنصة الإلكترونية بلغ 2797 جلسة خلال الفترة الماضية، لنحو 17513 شخصًا سجلوا بياناتهم عليها منذ إطلاقها.

وتشمل المنصة ثلاثة أقسام رئيسية، حيث يقدم القسم الأول محتوى تثقيفي توعوي للمستخدمين من خلال إتاحة معلومات علمية عن الاضطرابات الشائعة في الطب النفسي العام وفروعه المتخصصة كالطب النفسي للأطفال والمراهقين، والمسنين والإدمان.

كما تتناول المنصة أعراض وآليات التعامل مع الأزمات النفسية التي تواجه المرضى وأسرهم، كما تعرض الخدمات المتاحة بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان كالتعريف بالمستشفيات والمراكز التابعة للأمانة وأماكن ومواعيد العيادات التخصصية وحملات التوعية.

ويشمل القسم الثاني تقديم خدمات الدعم والاستشارات النفسية من خلال العيادات الافتراضية عن طريق بضع خطوات بسيطة تمكن المستخدمين من تقييم حالتهم النفسية من خلال الاستبيان العام للصحة النفسية، كذلك حجز جلسة مع المعالجين النفسيين المؤهلين.

وبإمكان المستخدم أن يختار المكان والزمان المناسبين لأداء الجلسة في خصوصية وسرية تامة لبيانات المستخدمين، كما يستطيع كل من المعالج والمستخدم، من خلال لوحة التحكم الخاصة به، أن يقيم مستوى الجلسة، كما تتيح للمعالج تحويل الحالات الطارئة للخط الساخن الخاص بالأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان لسرعة التدخل الفوري.

ويستطيع المريض أن يطلع على تشخيص حالته التي قام المعالج بتسجيلها بالإضافة إلى مشاركة تجربته الخاصة مع الآخرين والاستفادة من تجاربهم.

النساء في الصدارة

وطبقًا للتوزيع الجغرافي، جاءت محافظة القاهرة في صدارة مستخدمي المنصة الإليكترونية، تليها محافظة الجيزة، ثم محافظة الإسكندرية، ثم الدقهلية.

وبالنظر إلى الفئات العمرية المستخدمة للمنصة، كانت الفئة العمرية بين 15 إلى 20 عامًا هيّ الأكثر حضورًا بالمنصة، فيما احتلت الفتيات النسبة العظمى من الزيارات.

وجاءت في المرتبة الثانية الفئة العمرية من 20 إلى 30 عامًا، وكانت الفتيات الأكثر حضورًا كذلك، لتنخفض النسب بشكل حاد في الفئات العمرية الأخرى.

وبشكل عام، فإن النساء سجلن 75 بالمئة من إجمالي زيارات منصة الصحة النفسية، فيما كان للرجال حصة 25 بالمئة فقط.

وبلغت نسب المستخدمين من غير العاملين 67 بالمئة مقابل 33 بالمئة من العاملين في مهن مختلفة، كما كان 30 بالمئة من زوار المنصة من المتزوجين، مقارنة بـ 70 بالمئة من غير المتزوجين.

الاستفسارات البارزة

وبالنظر إلى التخصصات الأكثر بحثًا على المنصة الإليكترونية، احتل تخصص “الطب النفسي العام” النسبة الغالبة بين المستخدمين، فيما جاء في المرتبة الثانية “الطب النفسي للأطفال والمراهقين”، ثم “الإدمان” ثم “الطب النفسي للمسنين”.

وأشارت النتائج الإحصائية إلى أن أكثر الاستفسارات التي تلقتها المنصة خلال شهر أغسطس الماضي، دارت حول كيفية التحدث مع الطبيب النفسي، ومؤشرات المرض النفسي، ومراحل وآليات علاج الإدمان، وأكثر الأمراض الشائعة لدى كبار السن والأطفال والمراهقين، وآليات التعامل مع الصدمات الحياتية في سن المراهقة.

للدخول على المنصة.. اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.