التخطي إلى المحتوى

  • ألكس بينلي
  • بي بي سي نيوز

صدر الصورة، PA Media

أشاد الأمير ويليام بالملكة الراحلة إليزابيث الثانية، قائلاً إن “العالم خسر قائدة استثنائية”.

وقال أمير ويلز الجديد: “كانت إلى جانبي في أسعد أوقاتي. وكانت إلى جانبي في أكثر أيام حياتي حزناً”.

وأضاف أنه “سيكرّم” ذكرى جدته “من خلال دعم والدي الملك، بأي طريقة ممكنة”.

وأصبح الأمير ويليام الأول في ترتيب العرش بعد تنصيب والده ملكاً.

وأصدر الأمير ويليام بياناً قال فيه: “يوم الخميس، خسر العالم قائدة استثنائية، كان التزامها مطلقاً نحو البلاد والكومنولث. سيقال الكثير في الأيام المقبلة بشأن معنى عهدها التاريخي. أما أنا، فقد خسرت جدّة”.

وأضاف: “كانت إلى جانبي في أسعد أوقاتي. وكانت إلى جانبي في أكثر أيام حياتي حزناً”. عرفت أنّ يومها سيأتي، لكن “سيمرّ بعض الوقت قبل الشعور الحقيقي بواقع الحياة من دون جدّتي”.

وتابع قائلاً إنه في الوقت الذي “يحزن” فيه لخسارة الملكة، يشعر أيضاً “بامتنان شديد”، لأنه “استفاد من حكمة الملكة وتشجيعها” طوال حياته.

وقال أمير ويلز البالغ من العمر 40 عاماً: “كان أولادي الثلاثة يقضون أيام العطلة برفقتها، وخلقوا ذكريات ستبقى طوال حياتهم”.

وأضاف: “كان لجدتي قول شهير، إن الحزن هو الثمن الذي ندفعه مقابل الحب. كلّ الحزن الذي سنشعر به في الأسابيع المقبلة، سيكون شهادة على الحب الذي شعرنا به تجاه ملكتنا الاستثنائية”.

وبعد لحظات صدور بيان الأمير ويليام، أعلن عن أن جنازة الملكة ستقام في الإثنين 19 أيلول/سبتمبر، في كنيسة ويستمنستر.

وأعلن يوم الخميس أنّ الملكة إليزابيث الثانية، صاحبة أطول فترة حكم في التاريخ البريطاني، رحلت في سلام محاطة بأسرتها في قلعة بالمورال في اسكتلندا.

وجرى تنصيب الملك تشارلز الثالث رسمياً، صباح يوم السبت، في مراسم رسمية في قصر سان جيمس في لندن.

وكان الأمير ويليام أول الموقعين على الإعلان. وتقدم بهدوء ليمسك بالقلم بيده اليسرى ويترك توقيعه في السجلّ التاريخي.

وأعلن الملك تشارلز الثالث منح الأمير ويليام وزوجته كاثرين، لقب أمير وأميرة ويلز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.