التخطي إلى المحتوى

صدر الصورة، PA Media

التعليق على الصورة،

استعدادات في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء للمشاركين في الموكب

يُغادر في وقت لاحق اليوم الأربعاء نعش الملكة إليزابيث الثانية من قصر باكنغهام إلى مبنى البرلمان البريطاني.

وسوف يتبع الملك تشارلز الثالث، ونجلاه الأميران وليام وهاري، نعش الملكة سيرا على الأقدام من قصر باكنغهام إلى القاعة الكبرى (قاعة ويستمنستر) وهي أقدم جزء من مبنى قصر ويستمنستر، الذي يضمّ البرلمان البريطاني حيث سيوضع النعش أربعة أيام تمهيدا لمراسم الجنازة في 19 سبتمبر/أيلول.

وسوف يغادر الموكب القصر في الساعة 14:22 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع أن يصل إلى كنيسة ويستمنستر في الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش.

وتحدد مسار الموكب في لندن على طول جادّة “المال”، مرورا بشارع خيالة الحرس الملكي، ثم عبر طريق “وايتهول” حتى يصل النعش إلى كنيسة ويستمنستر في الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش.

وسوف يترأس رئيس أساقفة كانتربري صلاة مع إلقاء عظة قصيرة تستغرق نحو 20 دقيقة، قبل افتتاح القاعة للجمهور لإلقاء النظرة الأخيرة على النعش، تعبيرا عن احترامهم للملكة على مدار الأيام الأربعة المقبلة.

كما سينضم إلى الملك، سيرا على الأقدام خلف النعش أشقاء الملك الثلاثة، الأميرة آن والأمير أندرو والأمير إدوارد.

بينما ستنتقل الملكة القرينة، كاميلا، وأميرة ويلز وكونتيسة ويسيكس ودوقة ساسكس إلى القاعة بالسيارة.

وقال الميجور جنرال كريستوفر جيكا، قائد الموكب إلى كنيسة ويستمنستر، إن الموكب سيضم 800 إلى 1000 من أفراد القوات المسلحة.

وأضاف لبرنامج توداي لراديو بي بي سي 4: “إنه واجب محزن للغاية، لكنه امتياز فريد للمشاركة في المهمة الأخيرة للقوات المسلحة تجاه الملكة”.

صدر الصورة، Getty Images

وخصص مسؤولو الحكومة طريقا يسمح للمواطنين بالوقوف في طوابير انتظار لرؤية نعش الملكة.

يبدأ طابور الانتظار من منطقة “ألبيرت إمبانكمينت” بالقرب من جسر لامبث، وقد يمتد على طول الطريق إلى “ساوثوورك بارك” في جنوب شرقي لندن.

وكانت وزيرة وزيرة الثقافة البريطانية، ميتشيل دونيلان، قد صرحت بأن الحكومة تتوقع “طوابير انتظار طويلة جدا، وقد تصل ساعات الانتظار إلى ثلاثين ساعة”، لإلقاء الجمهور النظرة الأخيرة على نعش الملكة في ويستمنستر، وأضافت أنه قد يحضر “الآلاف” من المواطنين وينتظرون للإعراب عن تعزيتهم.

وقالت إنه بينما “لن يستغرق الأمر 30 ساعة للجميع”، فمن المهم أن يكون الجمهور “مستعدا جدا” للانتظار، آخذا في الاعتبار مدة الوقوف والطقس.

وردا على سؤال يتعلق بترتيبات الحكومة فيما يتعلق بمشاركة مواطنين قادمين إلى لندن، قالت دونيلان “من المهم حقا” أن تكون “منفتحا وصريحا (قدر الإمكان) مع عامة المواطنين حتى يتمكنوا من اتخاذ خيارات صحيحة”، وأضافت أن الحكومة ستبذل قصارى جهودها كي تجعل المواطنين “يشعرون بالراحة قدر الإمكان”.

وأضافت أن ما يزيد على ألف شخص سيكونون على أتم الاستعداد لمساعدة المواطنين الذين يصطفون في الطابور، مشيرة إلى أنه سيجري تخصيص طابور لذوي الإحتياجات الخاصة وأولئك الذين يجدون صعوبة في الوقوف فترات طويلة.

وقالت دونيلان إن بعض المؤسسات مثل “تيت مودرن” و “شيكسبير غلوب” سوف “تضيء مبانيها بصور الملكة”، بينما ستقدم المقاهي والحانات المشروبات مع تسهيل الوصول إليها، فضلا عن توفير 500 دورة مياه على طول الطريق.

ماذا يحدث يوم الأربعاء؟

صدر الصورة، Getty Images

• سيغادر نعش الملكة قصر باكنغهام الساعة 14:22 بالتوقيت المحلي.

• يستطيع الجمهور مشاهدة موكب النعش أثناء قطع الرحلة عبر وسط لندن، على طول حدائق كوينز، وجادة “المال”، وشارع خيالة الحرس الملكي، ثم طريق وايتهول، وشارع البرلمان، وميدان البرلمان، ونيو بالاس يارد.

• سيضم الموكب الملك تشارلز الثالث والأميران وليام وهاري، بالإضافة إلى كبار أفراد العائلة الملكية، في رحلة تستغرق نحو 38 دقيقة، وسوف تُطلق المدافع في حديقة هايد بارك وستُقرع أجراس ساعة بيغ بن.

• من المتوقع أن تتجمع جشود المواطنين على طول جادّة “المال” لمشاهدة الموكب الذي سيُعرض أيضا على شاشات في الحدائق الملكية.

• يصل النعش إلى كنيسة ويستمنستر في الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش، وبمجرد وصوله، سيستقر على منصة مرتفعة، وسوف تُجرى صلاة قصيرة يحضرها الملك وأفراد العائلة الملكية.

• سوف يحرس منصة النعش على مدار الساعة جنود من وحدات خدمة الأسرة الملكية.

• يستطيع الجمهور إلقاء النظرة الأخيرة على نعش الملكة في قاعة ويستمنستر اعتبارا من الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش يوم الأربعاء.

سوف يستقر نعش الملكة المغلق على منصة مرتفعة، تُعرف باسم كاتافالك، أسفل سقف القاعة الخشبي الذي يعود إلى العصور الوسطى في القرن الحادي عشر .وسيُغطى النعش بالراية الملكية، وبمجرد وصوله إلى قاعة وستمنستر، سيتم تغطيته بتاج الإمبراطورية والكرة الملكية والصولجان.

وقد بدأ المعزون من عامة الناس بالفعل في الوقوف في طوابير لحضور مراسم استقبال الملكة في قاعة ويستمنستر.وسيسمح للمواطنين بإلقاء نظرة على النعش ابتداء من الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش اليوم الأربعاء وحتى الساعة 06:30 بتوقيت غرينتش من يوم الاثنين 19 سبتمبر/ أيلول، صباح اليوم المحدد لجنازة الملكة.

وسوف يخضع الزوار لإجراءات أمنية وللتفتيش بمجرد وصولهم إلى مقدمة طابور الانتظار، مشابهة لتلك الموجودة في المطارات، قبل دخول البرلمان.

وكان نعش الملكة إليزابيث الثانية قد وصل إلى العاصمة لندن، قادما من اسكتلندا، مساء الثلاثاء، استعدادا لمراسم تشييع الجنازة.

واصطف آلاف المواطنين في الشوارع لتشييع الجثمان إبان نقله من المطار إلى ويستمنستر.

ونقل النعش إلى قصر باكنغهام، حيث كان في استقباله الملك تشارلز الثالث والملكة القرينة كاميلا، وأعضاء آخرون من العائلة الملكية.

وكان نعش الملكة قد غادر، الثلاثاء، مطار العاصمة الإسكتلندية إدنبرة، بينما اصطف المواطنون في شوارع المدينة، لوداعها.

التعليق على الفيديو،

وداع نعش الملكة في إدنبره

وتابع المواطنون مغادرة النعش، محمولا على سيارة جنائزية، في طريقه إلى المطار.

ووضع النعش على متن الطائرة أمام أفراد حرس الشرف التابعين للفيلق الملكي في اسكتلندا في طريقه إلى لندن.

وودع المواطنون النعش بالتصفيق عند نقله من كاتدرائية القديس جايلز في إدنبرة منذ الاثنين.

واصطف المواطنون لساعات طويلة لكي يحظوا بفرصة توديع جثمان الملكة، حيث تقاطر الآلاف إلى الموقع منذ ساعات المساء.

صدر الصورة، Reuters

وقالت الحكومة الاسكتلندية إن ما يزيد على 26 ألف شخص شاركوا في تشييع النعش إلى المطار.

وكانت رئيسة الوزراء الاسكتلندية نيكولا ستيرجن بين جمع من المواطنين، الذين شاركوا في صلاة لتشييع الملكة في كاتدرائية سانت جيلز.

واصطف حرس الشرف ورامو السهام الملكيون، في الشارع المؤدي للكاتدرائية قبل إخراج النعش.

صدر الصورة، PA Media

التعليق على الصورة،

حملت سيارة جنائزية خاصة نعش الملكة، في طريقها إلى مطار إدنبرة

صدر الصورة، PA Media

وتقول بيثاني ووكر، 21 عاما، إنها جاءت مباشرة بعد نهاية عملها خلال الفترة الليلية، لتقف في الصف، وتودع جثمان الملكة.

وأضافت “إنه حدث تاريخي، وأريد أن أكون موجودة، لأتابعه، سيكون جزءا من كتب التاريخ”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.