التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – يصدر اليوم قرار المركزي الأوروبي بشأن رفع أسعار الفائدة، والذي يتوقع الخبراء أن يرفع المركزي أسعار الفائدة لمنطقة من 0.5% إلى 1.25% بواقع زيادة 75 نقطة أساس دفعة واحدة.

أعلن المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة بـ لتصعد إلى 1.25% لتوافق توقعات الخبراء وتسعير الأسواق الأوروبية.

وارتفعت نسبة الفائدة على الإقراض إلى 0.75% مرتفعة 75 نقطة أساس، لترتفع من 0.00% إلى 0.75%.

وارتفع تسهيل الإقراض الهامشي من البنك المركزي الأوروبي من 0.75% إلى 1.50% بزيادة 75 نقطة أيضًا.

اليورو والدولار قبل القرار

وارتفعت اليورو اليوم مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.21% ليرتفع فوق خط التكافؤ قبل صدور قرار الفائدة ويأتي ذلك مدفوعًا باتجاه التوقعات لرفع المركزي أسعار الفائدة بأكبر نسبة (75 نقطة أساس).

في الوقت ذاته يستمر الأمركي في هبوطه منذ ليل أمس ويسجل الآن 109.398 مقابل سلة من العملات الأجنبية، ويمثل اليورو أكثر من 50% من وزن مؤشر الدولار الأمريكي.

والفضة

وتسجل عقود الذهب الفورية الآن 1724.22 دولارًا للأوقية مرتفعة بـ 0.34% تزامنًا مع تراجع مؤشر الدولار، فيما صعدت بـ 0.43% لتسجل 1734.95 دولارًا للأوقية. أما فقد ارتفع بـ 1.8% لتسجل 18.59 دولارًا للأونصة.

مخاوف الركود والتضخم

مع توقع ارتفاع التضخم في منطقة اليورو إلى 10٪ على الأقل في الأشهر المقبلة ومخاطر ارتفاع أسعار المستهلك، فإن رفع سعر الفائدة “الجامبو” بمقدار 75 نقطة أساس يوم الخميس أمر محتمل.

ويحذر الخبراء من أن ارتفاع التضخم يستوجب إجراءات تشددية طويلة الأمد وهو ما قد يؤدي إلى دخول الأسواق الأوروبية إلى حالة من الركود وهي التي تسيطر على المستثمرين في هذه الأوقات. خاصة مع تصاعد أزمة الطاقة في أوروبا نتيجة الإجراءات المتبادلة بين روسيا والغرب في ملف الطاقة بسبب العقوبات المفروضة من القارة العجوز على روسيا نتيجة غزوها أوكرانيا، والتي تواجهها روسيا بالعديد من الإجراءات التي تقلص من إمدادات الطاقة منها إلى الدول “غير الصديقة”.

الأسواق والإشارات

بدأت الأسواق الأوروبية تداولاتها اليوم على ارتفاع قوي جاء في أعقاب ارتداد أسهم وول ستريت أمس للصعود من جديد بعد 3 أسابيع فقدت فيها أسواق الأسهم توازنها نتيجة سياسات التشديد من البنوك المركزية.

وارتفع مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.17٪ في منتصف النهار بتوقيت وسط أوروبا، على الرغم من أن القطاعات بما في ذلك المرافق والسيارات والكيماويات كانت في المنطقة الحمراء. قادت أسهم التجزئة الخسائر مع انخفاض بنسبة 1.75٪.

كما سيراقب المستثمرون عن كثب خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي جيروم باول يوم الخميس حيث تستعد الأسواق لزيادة أخرى بمقدار 75 نقطة أساسية في وقت لاحق من هذا الشهر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.