التخطي إلى المحتوى

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة “إن استمرار
الحصار الإسرائيلي لنحو 16 عاما وما تخلل ذلك من حروب وعمليات عسكرية، حرم مرضى القطاع من حقوقهم
العلاجية وتسبب في نقص 40 في المئة من الادوية الأساسية و32 في المئة من المستهلكات الطبية و60 في المئة من لوازم المختبرات وبنوك الدم”.

وقالت الوزارة خلال مؤتمر صحافي أثناء
فعالية نظمتها بعنوان” أنقذوا مرضى غزة” إن عددا متزايدا من المرضى المحولين للعلاج في
إسرائيل “يتعرضون للمضايقات والتحقيق من قبل الأمن الإسرائيلي دون مراعاة
لظروفهم الصحية القاسية”.

وكشفت الوزارة أن الجانب الإسرائيلي “لايزال يضع العراقيل لمنع إدخال 21 جهاز أشعة إلى مستشفيات قطاع غزة، ويمنع أيضا إدخال قطع
الغيار اللازمة لإصلاح 87 جهازا طبيا معطلا في المستشفيات، منها 12 جهاز أشعة”.

وأشارت وزارة الصحة إلى أن مرضى
السرطان وأمراض القلب يواجهون مصيرا قاسيا بسبب التأخر في إصدار تصاريح المغادرة
من قبل إسرائيل التي تمتد لأشهر طويلة تعرض بسببها عدة مرضى للوفاة
منذ بداية العام الجاري، بحسب الوزارة .

ولم يصدر بعد أي تعقيب من الجانب
الإسرائيلي حيال تلك الاتهامات.

Copyright: Getty Images

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.