التخطي إلى المحتوى

أكد عدلي القيعي، مستشار لجنة التعاقدات والتسويق بالنادي الأهلي السابق أن بعض وكلاء اللاعبين أفسدوا اتفاقات مسئولي القلعة الحمراء مع بعض المدربين، لتولي قيادة المارد الأحمر خلفًا لريكاردو سواريش.

وقال القيعي في تصريحات عبر قناة الأهلي: “اتصل بي مجموعة من الناس الذين يحبون الأهلي من قلبوهم، وبضعهم كان قريبًا من أحداث محددة.. وفهمت إن الصراع في ملف مدرب الأهلي هو صراع شركات تسويق ووكلاء”.

وأضاف: “بمجرد أن يتم طرح اسم مدرب للأهلي، وتشعر شركة أو يشعر وكيل أن الأهلي اقترب منه وهو ليس موكله، (وصل الأمر انهم يتصلوا بالناس بره يفسدوا الاتفاقات) “.

وتابع:” (بيتكلموا باسم الأهلي وهما مش مفوضين بالحديث باسم الأهلي، والناس بره كانت بتزعل وبيقولوا هو في الأهلي بنتعامل مع مين !! احنا عاوزين شخص واحد بس نتعامل معاه) “.

وواصل: “معظم تسريبات اسماء المدربين من عمل الوكلاء، وهناك صراع لتشويه ترشيحات محددة، سواء لاعبين أو مدربين.. (بيقولوا ده المدرب ده قاعد في بيته. أومال انت هتجيب مدرب مرتبط ؟ ما انت هتجيب مدرب قاعد في بيته.. معظم المدربين بيكونوا مش ماسكين فرق قبل التعاقد مع فرقهم، زي فيريرا وروي فيتوريا وحسام البدري) “.

وأكمل:” (فيه ناس عماله تعلي في سقف التوقعات عند جماهير الأهلي).. يذكرون اسماء مدربين مستحيل أن يعلموا في الدوري المصري ومنهم من ذهب للتدريب في الدوري الألماني”.

وأتم عدلي القيعي قائلًا: “هناك مستوى من المدربين كي يعمل في مصر سيكون ثمنه باهظًا جدًا، (لو جيبت جوارديولا يدرب عندنا هتبقى هتبقى لغته غريبة وأدواته أغرب) “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.