التخطي إلى المحتوى

أصدرت محكمة أردنية، حكما بالسجن 7 سنوات بحق شاب عشريني، بعد تجريمه بجناية هتك العرض، مكررة 5 مرات.

 

وفي تفاصيل القضية التي أوردها موقع ”رؤيا“ المحلي، فقد نشر الشاب صورًا ومقاطعَ فيديو فاضحة لفتاة تبلغ 14 عامًا؛ ما دفعها إلى محاولة الانتحار عبر تناولها 40 حبة دواء، قبل أن تُسعف إلى المستشفى وإنقاذ حياتها.

 

وكانت الفتاة تعرفت إلى المتهم، العام الماضي، عبر موقع ”إنستغرام“، ومن ثم أخذا بالتواصل هاتفيًّا، إلى أن طلب المتهم مازحًا الزواج منها فوافقت أيضًا، وبعدها أصبح يطلب منها إرسال صور عارية لها، وهو ما فعلته استجابة له.

 

بعد ذلك تبادل المتهم مع الفتاة أحاديث جنسية، وبعدها أرسلت له مقطع فيديو يظهر فيه جسدها.

 

بعد ذلك، طلبت الفتاة منه إنهاء العلاقة بينهما، إلا أن الشاب طلب منها أن يلتقي بها لممارسة الرذيلة، وهو ما رفضته، ليقوم بتهديدها بإرسال الصور إلى والدتها.

 

كما قام المتهم بإرسال صورة لجسده وهو عار، بالإضافة إلى إرسال صورة أسلحة بهدف التهديد.

 

وبحسب موقع ”رؤيا“، قام المتهم بإرسال مقاطع الفيديو والصور الخاصة بالفتاة، إلى هاتف صديق شقيقها، حيث أبلغ الأخير شقيق الفتاة.

 

وإثر مشاهدة شقيق الفتاة مقاطع الفيديو والصور، أقدمت الفتاة على شرب 40 حبة دواء بهدف الانتحار خوفًا من والدتها، إلى أنه تم إسعافها.

 

بعد ذلك أخبرت الفتاة والدتها بما حصل وتم تقديم شكوى بحق المتهم، إذ تم ضبط الشاب والهاتف، وعند تفريغ محتواه تبين وجود الصور ومقاطع الفيديو للمجني عليها.

 

وأصدرت محكمة الجنايات الكبرى، حكمًا بحق الشاب العشريني، بوضعه بالأشغال المؤقتة 7 سنوات، بعد تجريمه بجناية هتك العرض، وهو القرار الذي أيدته محكمة التمييز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.