التخطي إلى المحتوى

بالتزامن مع الهبوط الحاد الذي طال سوق العملات المشفرة مع ارتفاع معدلات الفائدة حول العالم، وجه جيمي دايمون الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورغان انتقادات قوية لهذه العملات، واصفاً إياها بأنها “مشروع احتيالي على غرار مخطط بونزي”.

قال دايمون في شهادته أمام الكونغرس الأميركي، إنه من المشككين الرئيسيين بالعملات المشفرة، لكنه اعتبر أن العملات المشفرة المستقرة التي ترتبط بالدولار أو العملات الحقيقية لا تمثل مشكلة.

ومخطط بونزي هو عملية احتيال تتضمن دفع عوائد للمستثمرين الحاليين من الأموال التي يقوم بضخها المستثمرون الجدد.

وانخفض سعر بيتكوين اليوم الخميس إلى أقل من 19000 دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.