التخطي إلى المحتوى

نظمت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، حفل تخريج الدفعة الأولى من الممرضات المدربات على “الولادة الطبيعية” (القِبالة)، بمحافظة شمال سيناء، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، وبحضور اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، واللواء شريف بشارة محافظ الإسماعيلية.

يأتي ذلك في إطار العمل على مبادرة “الألف يوم الذهبية” في حياة الطفل، بما تتضمنه من دعم الولادة الطبيعية، وما لها من آثار إيجابية على صحة الأم والطفل، وخفض معدلات الولادة القيصرية غير الضرورية، وذلك بالتعاون مع منظمة “اليونيسيف”.

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن البرنامج استغرق مدة 6 أشهر تم خلالها تدريب 24 ممرضة من العاملات بمنشآت الرعاية الصحية الأولية ومستشفيات محافظة شمال سيناء تدريبًا نظريًا وعمليًا على مهارات الولادة الطبيعية والتي أسفرت عن اجتياز 22 ممرضة الدورة بنجاح.

من جهته، قال اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، إن تنفيذ هذا البرنامج التدريبي يساهم في إعادة نشر ثقافة الولادة الطبيعية بالمجتمع، مثمنًا الجهود المبذولة من جانب وزارة الصحة والسكان للنهوض بالمنظومة الصحية بشمال سيناء، مقدمًا في هذا الصدد الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي للمبادرات الصحية التي تم تنفيذها بالمحافظة.

وتقدم اللواء شريف فهمي بشارة، محافظ الإسماعيلية، بالتهنئة للممرضات المدربات على برنامج “الولادة الطبيعية”، مثمنًا وجود مثل هذا النوع من التدريب لتحسين الخدمات في مجال الرعاية الصحية، معربًا عن سعادته باستضافة حفل تخريج هذه الدفعة على أرض محافظة الإسماعيلية.

وأضاف الدكتور إيهاب كمال، مساعد وزير الصحة لشئون التعليم الطبي المهني، أنه يتم رفع كفاءة الفرق المُدربة على الولادة الطبيعية علميًا ونظريًا، منوهًا إلى إدراج الدفعة الأولى للممرضات المدربات على برنامج الولادة الطبيعية ببرنامج “تدريب المدربين”، لنقل خبراتهن إلى زملائهم بالعمل، مؤكدًا أهمية مثل هذه البرامج التي تتوافق مع احتياجات المجتمع.

من جهته، أكد الدكتور وائل عبدالرازق، رئيس قطاع الرعاية الصحية والتمريض، الدور الهام الذي ستلعبه هؤلاء الممرضات في دعم الولادة الطبيعية، وخفض معدلات الولادة القيصرية غير الضرورية، ضمن جهود الوزارة لتبني مبادرة “الألف يوم الذهبية” من حياة الطفل، مقدمًا التهنئة للممرضات الخريجات ودورهن في تقديم خدمات الولادة الطبيعية والرعاية المتميزة خاصة في المناطق النائية.

وأشار عبدالرازق إلى تنفيذ 158 دورة تدريبية للممرضات بمختلف المحافظات بإجمالي 3275 ممرضة منذ بدء تنفيذ البرنامج خلال السنوات الماضية، موضحًا أنه يتم اختيار المتدربات من أفضل الكفاءات وفقًا لمعايير محددة ويتم منح هؤلاء الممرضات شهادة مزاولة مهنة الولادة الطبيعية، وتقييمهن دوريًا كل 3 أشهر.

ومن جهتها، أشارت الدكتورة كوثر محمود نقيب التمريض، إلى أهمية مهنة “القبالة” للمجتمع، منوهة إلى استحداث شعبة زمالة “القابلات” تتبع الزمالة المصرية، وكذلك إدراج شعبة “القبالة” بكليات التمريض بجامعتي الجلالة والملك سلمان، مما يؤكد الحاجة الملحة لعودة هذه المهنة لمكانتها في المجتمع نظرًا لدورها المهم في تقليل الولادات القيصرية، مشيرة إلى اعتزام فتح سجلات خاصة بالقبالة بنقابة التمريض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.