التخطي إلى المحتوى

وتلقى البابا تواضروس الثاني اتصالا هاتفيا، اليوم، من اللواء أ. ح. هشام السويفي، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، قدم خلاله التعزية للبابا في ضحايا الحادث، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي أصدر توجيهاته للهيئة بإعادة إعمار الكنيسة المحترقة.

واندلع صباح اليوم الأحد حريق في كنيسة أبو سيفين، مما أدى إلى وفاة عشرات الأشخاص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية إن الحريق نشب بتكييف بالدور الثاني بمبنى الكنيسة، نتيجة خلل كهربائي.

وتابعت: “تمت السيطرة على الحريق وإخلاء المصابين والمتوفيين ونقلهم للمستشفيات”.

وفي أعقاب الحادث، وجه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الأجهزة المختصة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشكل فوري.

وذكرت وزارة الصحة المصرية أن إجمالي عدد الوفيات في الحادث الأليم بلغت 41 وفاة، “بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق والتدافع بسبب محاولات هروب الضحايا”.

وبلغت حصيلة المصابين 14، غادر اثنان منهم  المستشفيات بعد تلقي الرعاية الطبية اللازمة، فيما بقي 12 آخرون يتلقون العلاج، منهم 4 إصاباتهم خطيرة. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *