التخطي إلى المحتوى


حصل “اليوم السابع” على السيرة الذاتية لرئيس الوزراء العراقى الجديد محمد شياع السوداني المكلف من رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد.


ويعد “السوداني” أحد أبرز الساسة العراقيين وقد فاز بعضوية مجلس النواب العراقى لثلاث دورات انتخابية متتالية عن بغداد.


حصل “السوداني” على شهادة البكالوريوس (هندسة زراعة) من جامعة بغداد، بدأ حياته السياسية بعد عام 2003 وتدرج في المواقع القيادية من قائم مقام إلى محافظ ومن ثم وزيرا خلال حكومتين من عام 2010 لغاية 2018.


يمتلك محمد شياع السودانى سجلا حافلا ومميزا في نشاطه الوزاري حيث حارب الفساد بقوة وصلابة وساهم في اتخاذ عشرات القرارات التي صححت مسارات الوزارات التي كلف بها وأبرزها حقوق الانسان والعمل والصناعة والتجارة.


نجح في تأسيس تيار شبابي تحت مسمى ( تيار الفراتين) ونال في أول مشاركة انتخابية ثلاثة مقاعد في مجلس النواب الحالي.


يمتلك رؤية وبرنامج عمل متكامل لإدارة الدولة يهدف إلى تنشيط الاقتصاد وتقوية مؤسسات الدولة لإعادة هيبتها وثقة المواطن العراقى بها بحكم خبرته وحنكته في تسيير دفة القيادة، ونال السودانى تأييدا واسعا من مختلف القوى الوطنية العراقية حال إعلانه مرشحا لرئاسة الحكومة من قبل الاطار التنسيقي.


فيما، هنأ رئيس الوزراء العراقى مصطفى الكاظمى، اليوم الخميس،  محمد شياع السوداني بتكليفه لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، داعيا كافة القوى السياسية العراقية إلى التعاون والتكامل، متمنياً له التوفيق في مهمّة تشكيل الحكومة، من أجل تحقيق تطلعات الشعب العراقى الكريم، بحسب ما نشره على حسابه الرسمي عبر “تويتر”.


كان المهندس محمد شياع السوداني قد أعلن عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تكليفه بمنصب رئاسة وزراء حكومة العراق خلفا لمصطفى الكاظمى.


وأدى السياسى الكردى عبد اللطيف رشيد، اليوم الخميس، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب العراقى رئيسا لجمهورية العراق.


وأعلن مجلس النواب العراقى في بيان رسمي، الخميس، انتخاب الدكتور عبد اللطيف رشيد رئيسا لجمهورية العراق بعد حصوله على 162 صوتا من أصل 269 صوتا، مشيرا إلى حصول الرئيس العراقى برهم صالح على 99 صوتا، ليصبح بذلك السياسى الكردى عبد اللطيف رشيد رئيسا لجمهورية العراق.


وانتخب مجلس النواب العراقى، الخميس، السياسى الكردى الدكتور عبد اللطيف رشيد رئيسا لجمهورية العراق في الجولة الثانية من الاقتراع الذى انتهى منه أعضاء البرلمان العراقى منذ قليل.


صوت في الجولة الثانية 269 عضوا في البرلمان العراقى لاختيار رئيس الجمهورية الجديد.


وأنهى مجلس النواب العراقى، في وقت سابق اليوم الخميس، عملية التصويت السري لاختيار رئيس الجمهورية.


بدوره، هنأ رئيس تيار الحكمة الوطنى في العراق عمار الحكيم، اليوم الخميس، أبناء الشعب العراقى الذى طال صبره لحلحلة الانسداد السياسي والمضي باستكمال الخطوات الدستورية لتشكيل الحكومة العراقية بمشهد ديمقراطي آخر شهده مجلس النواب العراقي اليوم.


وبارك “الحكيم” في تدوينة له عبر “تويتر” إلى الدكتور عبد اللطيف جمال رشيد انتخابه رئيسا لجمهورية العراق، وللاتحاد الوطني الكردستاني تمثيله في رئاسة الجمهورية، مضيفا “نتوسم بفخامة الرئيس المنتخب خيرا بأن يمضي في مسار حماية الدستور ويكمل ما شرع به من سبقه، وأن يتسم عهده بالتكاتف والتكامل بين السلطات الثلاث، وحث شركاء وفرقاء المشهد السياسي العراقي على العمل بروح الفريق الواحد المنسجم من أجل تعزيز المسار الديمقراطي، كما لا يفوتنا أن نثمن الدور الوطني الكبير والمتميز الذي اضطلع به الدكتور برهم صالح خلال فترة تولية رئاسة الجمهورية.”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *