التخطي إلى المحتوى

مع انتظار الآلاف من المعزين أمام قصر وستمنستر التاريخي في لندن، لإلقاء نظرة على نعش الملكة إليزابيث الثانية المسجى منذ مساء الأربعاء، بدأت بعض الحقائق عن الساعات الأخيرة للراحلة تنكشف.

فقد تبيّن أن الملك تشارلز الثالث علم أن والدته كانت على وشك الموت، فقط من مكالمة هاتفية عاجلة استقبلها قبل لحظات من سماع بقية العالم أخبار الملكة.

تفاصيل مكالمة هاتفية

واتضح أن الأمير آنذاك، لم يكن يعلم أي تفاصيل عن الحالة الصحية للملكة الراحلة قبل تلك المكالمة، وذلك وفق تقرير نشرته صحيفة “نيوزويك”.

كما أضافت المعلومات أن تشارلز علم أن والدته كانت على وشك الموت، بينما كان مع زوجته كاميلا في دومفريز هاوس في اسكتلندا، حيث سارع مساعدوه لإبلاغه بأن صحة الملكة إليزابيث قد تغيرت.

جثمان الملكة الراحلة

في تلك الأثناء، كانت كاميلا تحضّر نفسها لتسجيل مقابلة تلفزيونية مع جينا بوش ابنه الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش، والتي بدورها قالت إنها سمعت خطى تجري في الردهة أثناء التحضيرات، في إشارة منها إلى اضطرابات بدأت في المنزل.

لم يمنحوا تشارلز ساعة أو ساعتين

وذكرت بوش أنها تناولت العشاء مع تشارلز في الليلة التي سبقت وفاة والدته، في حين لم تحضر كاميلا معهما.

الملك تشارلز وزوجته كاميلا

الملك تشارلز وزوجته كاميلا

وتابعت أن المقابلة التي كانت مقررة في اليوم التالي ألغيت عندما علم تشارلز أن إليزابيث البالغة من العمر 96 عاما كانت على فراش الموت في قلعة بالمورال، في اسكتلندا أيضا.

وبحسب المصادر، تلقى تشارلز مكالمة طالبا من الجميع الصمت بينما كان الهدوء يعم المكان، ثم أعلن انطلاق الأمير وزوجته في طائرة هليكوبتر عند الساعة 12:30 ظهرا، ليتضح بعدها أنه ذات التوقيت الذي أعلن فيه عن تراجع صحة الملكة، قائلة: “لم يمنحوا تشارلز ساعة أو ساعتين”.

جثمان الملكة إليزابيث يسجى في قاعة وستمنستر

جثمان الملكة إليزابيث يسجى في قاعة وستمنستر

بيان إعلان الوفاة

يذكر أن قصر باكنغهام كان أصدر بيانا في الساعة 12:34 ظهرا من ذاك اليوم، قال فيه إن أطباء الملكة قلقون على صحتها وأوصوا ببقائها تحت إشراف طبي.

ثم أعلنت وفاة الملكة بعد فترة وجيزة، منهية فترة حكمها التي امتدت 70 عاما، ليصعد بعدها ابنها تشارلز إلى العرش ملكاً.

إلى ذلك، ستقام جنازة اليزابيث الرسمية يوم الاثنين القادم بحضور رؤساء وقادة من مختلف دول العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.