التخطي إلى المحتوى

كأس العالم 2022: الشيخ تميم ينتقد تعرض قطر “لحملة بلغت حد الافتراء” منذ فوزها بتنظيم البطولة


© Reuters.

Investing.com – ارتفعت بقوة خلال تعاملات اليوم الأربعاء تزامنًا مع سقوط سيد العملات إلى مستويات قرب الـ 110 نقطة وسط تنامي التوقعات بشأن أن تهدأ وتيرة التشديد من جانب الفيدرالي الأمريكي.

وفاة رجل إيراني لم يستحم منذ نصف قرن عن 94 عاماً

جاء لك بالتزامن مع تسريات صحفية وفقًا لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال نهاية الأسبوع الماضي بشأن تفكير مسؤول الفيدرالي في تهدئة مخاوف الأسواق بشان الزيادة المقبلة.

بعد ارتفاعه صباحا.. تعرف على أسعار الذهب مساء اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر

يأتي ذلك بالتزامن مع تحذيرات بنوك عالمية وخبراء مصرفيون بشأن ضرورة توقف الفيدرالي عن موجة التشديد غير المسبوقة التي تزج الاقتصاد الأمريكي والعالمي نحو ركود أكيد.

الذهب الان

قفزت أسعار – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء بأكثر من 17 دولار وصولا إلى مستويات 1,671.61 دولار للأوقية بزيادة اكثر من 1%.

وتعد المستويات الحالية هى الأعلى للذهب منذ تعاملات يوم 14 أكتوبر، بينما يبلغ فارق التذبذب بين قمة وقاع الأسعار اليوم أكثر من 22 دولار.

وفي سوق العقود الآجلة ارتفع الملاذ الآمن بأكثر من 1.2% خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء وصولا إلى مستويات قرب الـ 1680 دولار للاوقية بمكاسب تخطت الـ 20 دولار في الاوقية.

الدولار يسقط

وفي المقابل من ارتفاعات الذهب جاء الهبوط العنيف لمؤشر الدولار الرئيسي مقابل سلة من العملات حيث سقط المؤشر الرئيسي قرب أدنى مستوياته منذ 3 أسابيع وتحديدًا منذ تعاملات 5 أكتوبر.

وانخفض الرئيسي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الأربعاء بنسبة 0.8% نزولا إلى مستويات قرب الـ 110 نقطة بينما سحل أعلى مستوى عند 111.14 نقطة.

وتزامنًا اتسعت تراجعات العائد على نزولا من قمة 2008 عند مستويات 4.3% بينما سجل العائد خلال هذه اللحظات على السندات لأجل 10 سنوات مستويات قرب الـ 4%.

ماذا حدث؟

ارتفعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات أمس يوم الثلاثاء مدعومة بضعف الدولار وعوائد السندات الأميركية،يأتي ذلك بعد بيانات اقتصادية أميركية ضعيفة أثارت الآمال في أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يبدأ في إبطاء تشديد السياسة النقدية في وقت لاحق من العام.

وفي ختام جلسة الثلاثاء ارتفع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب -تسليم شهر ديسمبر بنسبة 0.2%، ليصل إلى 1658.40 دولارًا للأوقية، زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.3%، ليصل إلى 1654.34 دولارًا للأوقية.

وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملاتها، أول أمس الإثنين على تراجع لأول مرة في 3 جلسات متتالية مع ارتفاع الدولار والأسهم الأميركية.

توجهات الفيدرالي

قال الشريك الإداري في إس بي آي أسيت مانغمنت، ستيفن إينيس، إن السوق يشعر أن الاحتياطي الفيدرالي الأميركي يقترب من نهاية الجزء القوي من دورة رفع أسعار الفائدة.

وأضاف: “بمجرد أن تبدأ عائدات سندات الولايات المتحدة والدولار في الانخفاض بشكل ملحوظ، يجب أن يكون ذلك إيجابيًا للغاية بالنسبة للذهب”، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

أظهر مسح ستاندرد آند بورز غلوبال انكماش النشاط التجاري الأميركي للشهر الرابع على التوالي في أكتوبر، وهو أحدث دليل على ضعف الاقتصاد في مواجهة ارتفاع التضخم وارتفاع أسعار الفائدة.

يبدو أن المصرف المركزي الأميركي عازم على رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماعه المقبل بشأن السياسة، يُنظر إلى صانعي السياسة وهم يناقشون حجم الزيادات المستقبلية.

وتوقع غالبية الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم زيادة قدرها 50 نقطة أساس في ديسمبر وعلى الرغم من أن الذهب يعتبر تحوطًا ضد التضخم، إلا أن أسعار الفائدة المرتفعة تزيد من تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ بالسبائك ذات العائد الصفري، مع تعزيز عوائد الدولار والسندات.

نداءات استغاثة

حذر محمد العريان كبير المستشارين الاقتصاديين في شركة أليانز (TADAWUL:)” من أن الاحتياطي الفيدرالي يواجه ثلاثة مشاكل تتمثل في النمو والتضخم والاستقرار المالي وليس التضخم وحده، متوقعًا قيام البنك المركزي بإبطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة لمنع حدوث أزمة في النظام المالي.

وتوقع أستاذ المالية الأمريكي جيرمي سيجل في كلية وارتون زيادة الفائدة 75 نقطة أساس من قبل الاحتياطي الفيدرالي في نوفمبر، يليها زيادة قدرها 50 نقطة أساس في ديسمبر، رغم أنه لا يرى ضرورة لهذه الزيادات، حيث أشار إلى أن هناك قدرًا كبيرًا من التقدم تم إحرازه في وضع التضخم.

وجدد كبار المصرفيين في وول ستريت يوم الثلاثاء تحذيراتهم بشأن الاقتصاد العالمي وسط توترات جيوسياسية وزيادات حادة في أسعار الفائدة لمواجهة التضخم المرتفع منذ عقود.

قال رئيس بنك جولدمان ساكس (NYSE:) ، ديفيد سولومون ، إن الظروف الاقتصادية “ستشدد بشكل ملموس من هنا” وإن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة إلى ما بعد 4.5-4.75٪ إذا لم يشهد تغيرات حقيقية في السلوك.

وأضاف رئيس بنك جولدمان ساكس: “إذا لم يروا تغييرات حقيقية – لا يزال العمل ضيقًا للغاية – فمن الواضح أنهم يلعبون فقط مع جانب الطلب من خلال التشديد”.

وفي حديثه في مؤتمر الاستثمار السعودي الرئيسي في الرياض ، قال جيمي ديمون ، الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورجان (NYSE:) تشيس إنه من الصعب الخروج من “التضخم الكامن” دون حدوث تباطؤ اقتصادي.

وأضاف الرئيس التنفيذي لبنك جي بي (EGX:) مورجان تشيس أن عملية فك 40 عاما من “أسواق الدخل الثابت المؤممة” “معطلة”، وقال ديمون إن الصراع بين روسيا وأوكرانيا والتوترات بين الولايات المتحدة والصين أكثر إثارة للقلق من ركود محتمل في الولايات المتحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *