التخطي إلى المحتوى

وفي 2020 و2021 وبسبب كوفيد-19، نظم “النقاش العام” السنوي الذي يتيح لقادة العالم التوالي على المنصة، افتراضيا بشكل جزئي، مما أتاح للعديد من القادة التحدث عبر الفيديو.

لكن هذه السنة يعقد الاجتماع بشكل حضوري بالكامل ووحدهم قادة الدول ورؤساء الحكومات الحاضرون يمكنهم التحدث.

وبالنسبة للدول التي لم يسافر رؤساؤها مثل روسيا أو الصين، يمكن للممثل الأعلى مستوى أن يتحدث لكن بعد كل رؤساء الدول والحكومات.

ويلفت مشروع القرار الذي اطلعت عليه وكالة “فرانس برس” وسيعرض على الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، إلى أن بعض القادة “لا يمكنهم المشاركة حضوريا” في هذه الدورة على مستوى رفيع “لأسباب خارجة عن إرادتهم”.

يقترح النص أيضا أن تقدم أوكرانيا “خطابا مسجلا بشكل مسبق لرئيسها” بدون أن “يشكل ذلك سابقة” للدورات اللاحقة في الجمعية العامة.

وبحسب آخر لائحة متاحة، فإن مداخلة أوكرانيا مرتقبة الأربعاء 21 سبتمبر بعد الظهر.

منذ بدء روسيا عمليات عسكرية في أوكرانيا في فبراير، توجه الرئيس الأوكراني عدة مرات عبر الفيديو إلى أعضاء مجلس الأمن.

وفي آخر مرة في نهاية أغسطس الماضي، عارض السفير الروسي تلك المداخلة عبر الفيديو، لكن انتقاده لم يلق تجاوبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.