التخطي إلى المحتوى

بعدما شغلت المصريين خلال الساعات الماضية، بمقطع فيديو انتشر لها كالنار بالهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تمارس الرياضة حاملاً في صالة الألعاب، خرجت رافعة الأثقال عن صمتها.

وكشفت المهندسة شيرين وجدي صاحبة الـ31 عاماً، لـ”العربية.نت”، أن هذه تدريبات تقوم بها يومياً على مدى 7سنوات كاملة.

وأضافت أنها لم تتوقف عن ممارسة الرياضة حتى بعد زواجها، كما لم تشأ أن تغير روتينها بعد حملها.

بإشراف طبي ورعاية مختصين

كما تابعت أنها أكملت تدريبها منذ بداية الحمل تحت إشراف طبي، ورعاية مدربين مختصين في الصالة الرياضية، موضحة أنها استشارت أيضاً طبيبها الخاص وأخذت مواقفته وهو من شجعها على الأمر.

كذلك لفتت إلى أنها دخلت شهرها التاسع من الحمل دون أن تتعرض لمشكلات صحية أو بدنية أو عضلية، مشددة على أن الرياضة تحسن مزاجها وتزيل عنها التوتر والقلق، وتمنحها مرونة كافية تساعدها على تحمل ومواجهة طلبات المنزل وآلام الحمل.

إلى ذلك، أكدت المهندسة المصرية أن التدريبات التى تؤديها داخل صالة الألعاب من رفع أثقال وأمور أخرى ليست صعبة عليها، لافتة إلى أنها تذهب للتمرين 5 مرات في الأسبوع.

نصيحة لا تقدّر بثمن

وردت وجدي على من انتقدها لما تفعله بالقول إن من يرددون ذلك لا يدركون أهمية الرياضة ودورها في الحماية من الأمراض والمحافظة على كافة أعضاء الجسم وإزالة السموم منه، فضلا عن المحافظة على الرشاقة والقوام والإطلالة اللائقة.

وأكدت أنها تتابع حالة جنينها أسبوعيا وتجري فحوصات للتأكد من سلامته وسلامة كافة مراحل نموه داخل الرحم.

وطالبت السيدات بممارسة الرياضة مهما كانت العقبات، مؤكدة أنها تشكل حجر الأساس للحفاظ على قوام سليم وصحة جيدة ومزاج نفسي قادر على مواجهة وتقبل ضغوطات الحياة.

يذكر أن السيدة الحامل كانت غدت حديث الناس بعدما ظهرت تمارس الرياضة في صالة الألعاب، وترفع أثقالاً بأوزان كبيرة دون الاكتراث بحملها الذي بات بأيامه الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.