التخطي إلى المحتوى


قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أعلنت عن خطط لخفض 382 وظيفة فى جميع أنحاء خدمتها العالمية، وبموجب الخطط الجديدة، سيتم أيضا إغلاق إذاعة “بى بى سى” العربية وإذاعة “بى بى سى” الفارسية، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية، إن “الخطط ستسرع عروضها الرقمية وتزيد من تأثيرها مع الجماهير في جميع أنحاء العالم”.


 


وبحسب الجارديان، إن “بى بى سى” ستواصل الخدمة العالمية للغة الإنجليزية على الصعيد العالمى كهيئة إذاعية على مدار 24 ساعة، مع الإعلان عن مواعيد وبرامج جديدة في الوقت المناسب.


 


الجارديان


وقالت بي بي سي: “تتضمن مقترحات اليوم ما مجموعه نحو 382 حالة إلغاء للوظائف. وستشهد المقترحات انتقال سبع خدمات لغوية أخرى إلى الرقمية فقط، مما يعكس نجاح الخدمات الأخرى التي تقدم بالفعل خدمات رقمية بحتة وتؤدي أداء جيدا مع الجماهير. وهذا يعني أن ما يقرب من نصف جميع خدمات اللغات البالغ عددها 41 خدمة ستكون رقمية فقط”.


 


وأضافت: “ستواصل الخدمة العالمية لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC” العمل بجميع اللغات والبلدان التي تتواجد فيها حاليا، بما في ذلك اللغات الجديدة التي تمت إضافتها خلال توسعها في عام 2016. لن تغلق أي خدمات لغوية”.


 


وتابعت: “ستواصل الخدمة العالمية خدمة الجماهير خلال لحظات الخطر وستضمن للجمهور في بلدان مثل روسيا وأوكرانيا وأفغانستان الوصول إلى الخدمات الإخبارية الحيوية، باستخدام منصات البث والتوزيع المناسبة”.


 


وقالت فيليبا تشايلدز، رئيسة نقابة الإذاعة، عن مقترحات الخدمة العالمية لهيئة الإذاعة البريطانية: “تشعر النقابة بخيبة أمل لرؤية التغييرات المقترحة على الخدمات التي أعلنتها الخدمة العالمية لهيئة الإذاعة البريطانية اليوم”.


 


وأضافت: “فى حين أننا ندرك أن بي بي سي يجب أن تتكيف لمواجهة تحديات المشهد الإعلامي المتغير، فإن العمال هم الذين يتضررون مرة أخرى من القرارات السياسية التي تتخذها الحكومة بشكل سيئ”.


 


وتابعت قائلة: “بالإضافة إلى التداعيات المحتملة على سمعة بي بي سي على مستوى العالم، ستؤثر هذه المقترحات بشكل مباشر على الأشخاص الموهوبين والمتفانين الذين يعملون بجد لتقديم خدمات إخبارية مهمة للأمة وخارجها”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *