التخطي إلى المحتوى


02:01 ص


الأربعاء 16 نوفمبر 2022

د ب أ–

حذر البروفيسور يوخن شميت من أن التوتر النفسي يؤذي الأسنان؛ حيث إنه يتسبب في قلة إفراز اللعاب، الذي يحتوي على العديد من المكونات القيمة مثل المعادن، التي تحمي مينا الأسنان، والجلوبولينات المناعية، التي تقتل مسببات الأمراض، والبروتينات، التي تحمي الأسنان من التآكل بفعل الأحماض.

وأضاف طبيب الأسنان الألماني أن التوتر النفسي يتسبب في ضعف جهاز المناعة، مما يرفع خطر الإصابة بالتهابات اللثة وصرير الأسنان.

ولتجنب مشاكل الأسنان، ينبغي محاربة التوتر النفسي من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا والتأمل. كما يمكن اللجوء إلى العلاج النفسي في حال المعاناة من التوتر النفسي بشكل مستمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *