التخطي إلى المحتوى


قدم تليفزيون اليوم السابع تغطية خاصة استعرض من خلالها عدة قرارات اتخذت من جانب وزارة التربية والتعليم بتشجيع الدولة على عودة اليوم الرياضى للمدارس والذى سيكون يوم مخصص للأنشطة المختلفة.


وقال الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم، إن اليوم الرياضى فى المدارس يكون هدفه نشر الثقافة الرياضية فى المجتمع، وسيتحقق ذلك من خلال الطلاب


كما أكد أن اليوم الرياضى لا يعنى إلغاء حصص التربية الرياضية وحصص الأنشطة، ولا يعنى تخفيف عدد أيام الدراسة فى الأسبوع


وقالت وزارة التربية والتعليم: أنه سيكون هناك يوم رياضى للأنشطة المختلفة فى الأسبوع مع أول انطلاق العام الدراسى الجديد، وأن هناك تعاونا مع الوزارات المختلفة، وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل وآلية دمج كافة المنصات والقنوات التعليمية بالعملية التعليمية، وخطوات كثيرة سيتم الإعلان عنها قبل بداية العام الدراسي


وبعض المصادر المسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم أكدت، أن الهدف من تخصيص يوم رياضى للطلاب مع بداية العام الدراسى الجديد هدفه جذب الطلاب للمدارس، إضافة إلى اكتشاف الموهوبين رياضيا فى الألعاب الرياضية ودعمهم وتنمية مواهبهم


 كما أكد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، قال أن الوزارة ستعيد توظيف التابلت فى المدارس الثانوية، وسيستمر فى التعليم، ولا صحة لإلغائه


وعقب وزير التربية والتعليم، أنه سيتم استخدام التابلت فى اختبارات قصيرة علمية بدون درجات ليعزز من مستواه التعليمى، لافتا إلى أن كل شيء استثمرت فيه الوزارة لن تلغيه، ولكن قد تعدل طريقة استخدامه، مثل تعديل المناهج، وتخفيف المناهج، وإعادة توظيف التابلت.


وعلق الدكتور رضا حجازى: “أنا يهمنى المعارف الكبيرة مش المناهج الكبيرة، أنا مع المنهج القليل اللى فيه معارف أكبر، وضد الحشو تماما”.


 وأضاف الدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن أسئلة الاختيار من متعدد فى الثانوية العامة لا تقيس مهارة صناعة الإجابة، وهذا خطأ، قائلا: ده بعدين ميعرفش يكتب مذكرة ولا يعبر”.


 وأوضح وزير التربية والتعليم، أن امتحانات الثانوية العامة ستكون فيها نسبة 30٪؜ أسئلة مقالية قصيرة، تكون الإجابة فيها عبارة عن سطرين أو ثلاثة فقط، على أن تكون باقى أسئلة الامتحانات (اختيار من متعدد).


 وأشار إلى أن امتحانات الدور الثانى للثانوية العامة ليس بها خطأ واحد، وتمت مراجعة كل الامتحانات قبل تصحيح الامتحانات لضمان حقوق الطلاب وتم التصحيح إلكترونيًا من خلال أجهزة مدارس المتفوقين.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.