التخطي إلى المحتوى

وقامت سفينة تابعة للبحرية الإيرانية – في تصرف خطير على حدّ تصريح المسؤول – بالاستيلاء على سفينتين سطحيتين بدون طاقم من طراز Saildrone Explorer  تعملان بالقرب من بعضهما البعض في المياه الدولية قبل إعادة السفينتين إلى البحرية الأميركية بعد انذارات متكررة في اليوم التالي.

وكانت السفن السطحية الأميركية غير المأهولة وغير المسلحة تلتقط صورًا غير سرية للبيئة المحيطة أثناء الإبحار العسكري في منطقة دورية مخصصة على بعد أربعة أميال بحرية على الأقل من أقرب ممر بحري. ولم تشكل السفن أي خطر على حركة الملاحة البحرية وكانت تعمل في المنطقة المجاورة العامة لجنوب البحر الأحمر لأكثر من 200 يوم متتالية من دون وقوع حوادث.

وبقيت السفن البحرية الأميركية في مكان الحادث تتواصلان مع السفينة الحربية الإيرانية لتهدئة الموقف واستعادة المسيّرات التي تم الاستيلاء عليها. بعد ذلك، أطلقت السفينة الحربية الإيرانية سراح Saildrones في الساعة 8 من صباح يوم 2 سبتمبر.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.