التخطي إلى المحتوى

متابعة _ لمى نصر:

وفقاً للخبراء، فإن الاستحمام يومياً قد يزيد من خطر الإصابة بالعدوى.

يمكن أن يقلل الاستحمام بشكل مفرط من ترطيب البشرة، مما يجعلها جافة ومتشققة.

قد يسمح الجلد المتشقق أيضاً بدخول الجراثيم المسببة للعدوى إلى جسم الفرد.

ما يفعله الاستحمام هو أنه يزيل الرائحة بدلاً من تقليل مخاطر إصابة الناس بالمرض.

الغسل المتكرر للجسم يزيل البكتيريا النافعة التي تدعم جهاز المناعة من الجلد.

بسبب ما سبق، يصر الخبراء على أن الاستحمام مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع كافٍ لمعظم الأشخاص، ولكن بالنسبة للأفراد، فإن ذلك تمليه عوامل مثل نوع البشرة والبيئة وما إلى ذلك.

ومع ذلك، يجب ألا تتردد في الاستحمام يومياً إذا كانت بشرتك صحية ورطبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.